Widgets Magazine
23:50 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    وريثة العرش الروسي الأميرة ماريا رومانوفا وولي العهد غيورغي رومانوف

    وريثة العرش الروسي وولي العهد يسلكان جسر القرم

    © Sputnik . Aleksandr Polegenko
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    ستبدأ الأميرة ماريا فلاديميروفنا رومانوفا، وريثة العرش الروسي، زيارتها لإقليم القرم في يوم 28 مايو/أيار 2018.

    وصرح فلاديسلاف بيلكيفيتش، مستشار ديوان رئيسة عائلة رومانوف في إقليم القرم، لـ"سبوتنيك" بأن برنامج الزيارة التي تستمر حتى 3 يونيو/حزيران يتضمن تفقّد "جسر القرم" والسير عليه.

    وتزور وريثة العرش الروسي إقليم القرم بمناسبة الذكرى الـ235 لانضمام شبه جزيرة القرم إلى الإمبراطورية الروسية والذكرى الـ235 لصدور المرسوم الإمبراطوري بإنشاء أسطول البحر الأسود والذكرى الـ235 لتأسيس مدينة سيفاستوبول.

    وأشار بيلكيفيتش إلى أن رئيسة العائلة المالكة الروسية وولي عهدها الأمير غيورغي ميخايلوفيتش رومانوف سيسيران على جسر القرم لكي يذكّرا المجتمع الدولي بانتماء القرم إلى روسيا.

    وتم إنشاء جسر القرم في الفتر الأخيرة. وافتتحه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في يوم 15 مايو/أيار 2018. ويربط هذا الجسر إقليم القرم بسائر الأقاليم الروسية الأخرى.

    وخططت روسيا لإنشاء الجسر فوق مضيق كيرتش في عهد الإمبراطور نيكولاي الثاني.

    وأصبح إقليم القرم خارج روسيا بعد حل اتحاد الجمهوريات السوفيتية في عام 1991، وظل تابعا لجمهورية أوكرانيا حتى عام 2014 عندما قرر أهاليه استعادة الهوية الروسية.

    ونوه بيلكيفيتش بأن زيارة القرم تشكل دعما لقرار أهالي القرم العودة إلى الوطن روسيا.

    وحكم آل رومانوف روسيا منذ عام 1613 حتى عام 1917. وكان أفراده يملكون القصور في القرم.

    انظر أيضا:

    روسيا تهزم الغرب
    وريثة العرش الروسي تحط في القرم
    ورثة عرش روسيا قد يعودون إلى الوطن
    أمير من أحفاد القياصرة الروس يقرر زيارة القرم
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, جسر, زيارة, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik