03:22 GMT05 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرحت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الجمعة، أن الجمود في عملية السلام في سوريا أمر غير مقبول، لأنه يلغي نتائج مكافحة الإرهاب في الجمهورية العربية السورية.

    موسكو- سبوتنيك. وقالت زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي: "نود مرة ​​أخرى أن نشدد على أن التسوية السلمية في سوريا يجب أن تمضي قدماً. الجمود في هذه العملية أمر خطير للغاية، لأنه قادر على إلغاء مكتسبات كبيرة للأشهر الأخيرة في مكافحة الإرهاب، ويجب ألا نسمح بهذا".

    هذا وما زال النزاع المسلح مستمراً في سوريا منذ آذار/مارس عام 2011. ووفقا لإحصاءات الأمم المتحدة، يتراوح عدد ضحايا العمليات العسكرية في البلاد بين 300 ألف نسمة وحتى نصف مليون نسمة. وتجري عملية التسوية للأزمة السورية على ساحتي أستانا وجنيف.

    وأصبح مؤتمر الحوار الوطني السوري الذي عقد في 30 كانون الثاني/ يناير في سوتشي، أول محاولة منذ بداية النزاع لجمع مجموعة واسعة من المشاركين في ساحة تفاوضية واحدة، وكانت النتيجة الرئيسية للمؤتمر قرار لإنشاء لجنة دستورية، ستعمل في جنيف.

    انظر أيضا:

    الخارجية الروسية: اقتحام القوات الموالية لهادي لميناء الحديدة يسبب كارثة لليمن
    الخارجية الروسية: "السبع الكبار" تحتضر سياسيا واقتصاديا
    الخارجية الروسية: وكالة الطاقة الذرية بإمكانها استئناف التفتيش في كوريا فقط بعد التسوية
    الخارجية الروسية: بوغدانوف والسفير الفلسطيني يبحثان الأوضاع في قطاع غزة
    الخارجية الروسية: لافروف وبومبيو توافقا على ضرورة تجاوز القضايا الخلافية
    الخارجية الروسية: لافروف يزور كوريا الشمالية يوم غد
    الخارجية الروسية: كييف تنتهج سياسة قمع ضد من يفكر بطريقة مختلفة
    الخارجية الروسية: الشروط التي طرحتها أمريكا على إيران غير مقبولة بالنسبة لطهران
    الكلمات الدلالية:
    زاخاروفا, الخارجية الروسية, سوريا, الخارجية الروسية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook