03:33 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن الاتفاق حول المنطقة الجنوبية لخفض التصعيد يفترض أنه لن تكون هناك قوات غير سورية في المنطقة، مؤكدا أنه لن يكون هناك أي تساهل مع "النصرة" و"داعش".

    موسكو — سبوتنيك. وقال الوزير لافروف إن روسيا تدعو الدول الضامنة في منطقة خفض التصعيد الجنوبية بسوريا إلى الكف عن استخدام الحيل لكي لا تحارب الإرهابيين.

    وأضاف: "روسيا نفذت التزاماتها بمنطقة خفض التصعيد الجنوبية وتسعى لنفس الشيء من الشركاء".

    وعقب محادثاته مع نظيره الأردني أيمن الصفدي، قال الوزير لافروف إن روسيا والأردن سيواصلان تنفيذ الاتفاقيات حول خفض التصعيد في المنطقة الجنوبية من سوريا، إضافة إلى مكافحة الإرهابيين، "المسألة التي لا تزال في رأس قائمة الأولويات".

    وتشمل المناطق الجنوبية من سوريا محافظة درعا والقنيطرة والسويداء، المتاخمة للحدود مع إسرائيل والأردن. وتدخل ضمن منطقة خفض التصعيد الجنوبية، المشكلة في تموز/ يوليو من عام 2017، باتفاق بين روسيا والولايات المتحدة والأردن.

    انظر أيضا:

    خبير عسكري سوري: خلال ثلاثة أيام سيكون الجنوب السوري بما فيه القنيطرة محررا
    ليبيا: هل أصبح الجنوب تحت خطر عودة الاستعمار؟
    العبود: مشهد الجنوب السوري مخيف بالنسبة لإسرائيل وملف الجولان قريبا على الطاولة
    الجيش الليبي يستعد للتصدي لأي محاولة لانتهاك السيادة في الجنوب الليبي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار مناطق خفض التصعيد في سوريا, أخبار الخارجية الروسية, أخبار سوريا, تأسيس منطقة خفض التصعيد في سوريا, الجيش السوري, وزارة الخارجية الروسية, سيرغي لافروف, روسيا الاتحادية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook