02:44 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    وزارة الخارجية الروسية

    موسكو ترحب باستئناف الحوار بين إثيوبيا وإريتريا

    © Sputnik . Natalia Seliverstova
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الاثنين، أن موسكو ترحب باستئناف الحوار بين إثيوبيا وإريتريا، وهذه الخطوة تفتح الطريق لمزيد من التسوية للصراع متعدد السنوات.

    موسكو — سبوتنيك. وجاء في بيان الخارجية: "موسكو ترحب باستئناف الاتصالات المباشرة بين إثيوبيا وإريتريا، والتي أصبحت ممكنة بفضل النوايا الحسنة لزعيمي الدولتين، وقد دعت روسيا باستمرار إلى إزالة الخلافات بين أديس أبابا وأسمرة، بالوسائل السلمية بشكل حصري، من خلال الجهود السياسية والدبلوماسية المتعمدة للعثور على حلول مقبولة للطرفين".

    وأضاف البيان "نحن مقتنعون بأن التطبيع السريع للعلاقات الإثيوبية — الإريترية يفي بالمصالح الأساسية لشعوب هذه الدول، وسيساعد على خلق جو من حسن الجوار بينهما ، وسيكون عاملاً مهمًا في تعزيز الاستقرار والأمن في منطقة القرن الإفريقي، وسيكون له تأثير مفيد على المناخ السياسي العام في هذا الجزء من القارة الأفريقية، وتعميق التكامل الاقتصادي الإقليمي".

    وعقدت القمة الإثيوبية الإريترية الأولى منذ 20 سنة في 8 تموز/يوليو الجاري في عاصمة إريتريا، وخلال المحادثات، ناقش زعيم إريتريا الرئيس أسياس أفورقي، ورئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد، آفاق إنهاء المواجهة الطويلة بين البلدين، واستعادة العلاقات الدبلوماسية، والتعاون التجاري والاقتصادي والإنساني، بما في ذلك التعاون في مجال الشحن البحري، وإطلاق الرحلات الجوية المباشرة، وإنشاء الاتصالات الهاتفية.

    وتشهد العلاقات بين إريتريا وإثيوبيا توترا على خلفية نزاعات تاريخية، إذ انفصلت إريتريا، الواقعة على ساحل البحر الأحمر قرب باب المندب أحد أكثر الممرات الملاحية ازدحاما في العالم، عن إثيوبيا عام 1991 بعد حرب استمرت ثلاثة عقود من أجل الاستقلال، وتجدد الصراع بعد سبع سنوات بسبب خلاف حدودي.

    انظر أيضا:

    إثيوبيا وإريتريا تتفقان على تطوير مشترك لموانئ إريترية على البحر الأحمر
    بعد حظر 20 عاما... إثيوبيا تجيز الرحلات الجوية إلى إريتريا
    رئيس الوزراء الإثيوبي: الهجوم "محاولة فاشلة" من قوى لا تريد أن ترى إثيوبيا موحدة
    زعيم متمردي جنوب السودان يصل إلى إثيوبيا لإجراء محادثات مع سلفا كير
    الكلمات الدلالية:
    إثيوبيا, موسكو, الخارجية الروسية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik