14:16 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    صرحت رئيسة مجموعة الصداقة الروسية الفرنسية في البرلمان الفرنسي، كارولين جانفييه، اليوم الجمعة، أن البرلمانيين الفرنسيين يرغبون في مناقشة قضايا التعاون الثقافي والاقتصادي والوضع في سوريا والشرق الأوسط مع نظرائهم الروس، خلال اللقاء المرتقب بموسكو في الخريف.

    وقالت جانفييه لوكالة "سبوتنيك": "لقد حددنا عددا من القضايا، لكن ربما سنناقشها في أكتوبر/تشرين الأول، بدأنا بالدبلوماسية البرلمانية، وعلاقات مجموعات الصداقة الفرنسية — الروسية، وكذلك الوضع في الشرق الأوسط، والوضع في سوريا".

    وأضافت جانفييه: "وبالإضافة إلى ذلك، فسيتضمن جدول الأعمال قضايا التبادل الثقافي والجامعي، وتعليم اللغة الروسية في فرنسا، وأخيرا التعاون في المجال الاقتصادي".

    وردا على سؤال حول ما إذا كان موضوع أوكرانيا سيتم مناقشته، أشارت جانفييه، إلى أن "هذا [ الموضوع] غير موجود على جدول الأعمال الذي وضعناه"، ووفقا لها، فإن الدبلوماسية البرلمانية لها هدف ووضع مختلف عن المحادثات (التي تجري) بين وزراء الخارجية ورؤساء الدول".

    وترى جانفييه أن فكرة البعد البرلماني "بصيغة نورماندي"، الذي اقترحها البرلمانيون الروس منذ عدة سنوات، غير قابلة للتحقيق.

    وتجدر الإشارة في هذا السياق إلى تطور العلاقات الروسية الفرنسية في الآونة الأخيرة، إذ أعلن الرئيس الروسي  فلاديمير بوتين، في شهر مايو/أيار، أن العلاقات الروسية — الفرنسية تتطور على الرغم من الصعوبات التي تمر بها، مشيرا إلى تزايد حجم التبادل التجاري بين البلدين، حيث ارتفع بنسبة 25% تقريبا بحلول نهاية العام الماضي.    


     

    انظر أيضا:

    ممثلو لجنة الدوما الروسي للعلاقات الدولية قد يزورون سوريا مرة أخرى في الأشهر المقبلة
    مجلس الدوما الروسي يعتمد قانونا حول التأشيرة الحرة لحاملي بطاقات المشجعين
    "الدوما الروسي" يعتمد قانونا يمنح الحكومة حق رفع رسوم تصدير البنزين
    زيارة وفد الدوما الروسي للولايات المتحدة قد تجري في الخريف
    الدوما الروسي: السجن مدى الحياة عقوبة المتحرشين جنسيا بالأطفال
    الكلمات الدلالية:
    العلاقات الروسية الفرنسية, أخبار الدوما, مجلس الدوما الروسي, الدوما, العالم, مجلس الدوما, البرلمان الروسي, البرلمان الفرنسي, فلاديمير بوتين, فرنسا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook