08:27 GMT27 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن موسكو تلفت انتباه مجلس الأمن الدولي إلى الإجراءات المدمرة، التي تقوم بها الولايات المتحدة في جنوب سوريا.

    ووفقا لأقواله ففي المناطق "الخاضعة لسيطرة الولايات المتحدة والمعارضة المتعاونة معها، قامت أمريكا بإنشاء منطقة أمنية في التنف، التي تشمل مخيم الركبان".

    وأضاف لافروف أن الولايات المتحدة لا تسمح حتى الآن بوصول موظفي الأمم المتحدة إلى تلك المنطقة وتعرقل إيصال المساعدات الإنسانية، ولكن المسلحين من هذا المخيم، بما في ذلك "جبهة النصرة" يشنون هجمات دورية على المناطق المحررة في هذا الجزء من سوريا".

    وشدد لافروف "بالطبع، نحن نلفت انتباه مجلس الأمن الدولي إلى هذا الوضع، الذي لا يتوافق مع مهام القرار رقم 2254. لكن من الصعب توقع اتخاذ مجلس الأمن لقرارات إيجابية بهذا الشأن ، حين الأخذ بعين الاعتبار الإجراءات المدمرة من جانب الولايات المتحدة".

    انظر أيضا:

    باسيل: لبنان مهتم بنجاح المبادرة الروسية لعودة اللاجئين إلى سوريا ويدعمها
    المبعوث الصيني الخاص إلى سوريا يأمل بزيارة روسيا قبل نهاية العام
    مبعوث صيني: لا يوجد رقم محدد لعدد الويغور الذين يقاتلون في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    مخيم الركبان, مجلس الأمن الدولي, جبهة النصرة, سيرغي لافروف, التنف, سوريا, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook