14:51 18 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    سو-27 وإف-16

    روسيا تضرب أمريكا بـ"سلاح بسيط"

    CC0
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 100

    يرى خبراء أن أسلحة عالية التقنية مثل المقاتلة الأمريكية "إف-35" قد تكون غير مُجدية خلال الحرب.

    ووجه خبير عسكري روسي انتقادات لاذعة إلى مقاتلة "إف-35" واصفا إياها بأنها "مفرطة في التقنية".

    وأوضح الخبير دميتري دروزدينكو في حوار مع "سبوتنيك" أن "حرب الرادارات" وهي حرب تحاول فيها مقاتلة اكتشاف مقاتلة أخرى من بعيد، لن تدوم أكثر من يوم، ثم يحارب الطيارون في الأيام التالية بأسلوب مألوف اتبعوه خلال الحروب الماضية التي لم يستخدم فيها سلاح عالي التقنية والتي أثبتت أن السلاح القاهر هو سلاح يقدر على تحمل أقسى الظروف الممكن مواجهتها في ساحة المعركة ويتميز بقابلية البقاء في ميدان القتال وببساطة تشغيله.

    أما السلاح عالي التقنية فلا يفيد إلا مَن تعلم استخدامه ويلم به، وقد لا يجدي خلال الحرب الكبيرة.

    وقالت مجلة "ذي ناشيونال إنترست" العسكرية الأمريكية إنها تجد هذه الحجج مقنعة، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة اعتبرت في خمسينات القرن الـ20 أن المعركة بين الطائرات المتباعدة هي سمة حروب المستقبل، ولكن الحرب في سماء فيتنام الشمالية أظهرت أن العكس هو الصحيح  حيث دارت المعارك الجوية بين الطائرات المتقاربة.

    وربما لهذا السبب تفضل القوات الجوية الروسية التعامل مع طائرات "بسيطة" مشتقة من مقاتلة "سو-27".

    انظر أيضا:

    سوريا... "سوخوي 24" تمتلك فاعلية كبيرة
    طيار "سوخوي 27" يعيد جاسوسا أمريكيا إلى رشده
    سوريا: "سوخوي 35" تتغلب على "إف-22"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, أخبار أمريكا, مجلة, مقال, خبير, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik