16:30 16 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    منظومة تور-إم2دي تي للدفاع الجوي

    روسيا صاحبة القول الفصل بفضل صواريخ "تور"

    © Sputnik . Ilja Pitalev
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 81
    تابعنا عبر

    أعرب خبراء عسكريون صينيون عن إعجابهم بما عرضته روسيا من آليات عسكرية جديدة في إطار احتفالات عيد النصر في مايو/أيار الماضي.

    ومن بين منتجات صناعة الدفاع الروسية التي نالت إعجاب الصينيين آليات "تور" التي تشكل عصب الدفاع الجوي للجيش الروسي.

    وقد بلغ الإعجاب الصيني بمنظومة "تور" للصواريخ المضادة للأهداف الجوية درجة أقبلت الصين معها على تقليدها لتصنع شبيهها HQ-17 كما أشارت إلى ذلك وسائل إعلام صينية.

    وفي هذه الأثناء مضت روسيا تطوِّر آليات "تور" لتبدع آلية "تور-إم2" التي تستطيع إصابة الطائرات المعادية على مسافة 15 كيلومترا وعلى ارتفاع 9 كيلومترات.

    وذكرت تقارير صينية أنه بعدما عززت الولايات المتحدة الأمريكية وجودها العسكري في منطقة القطب الشمالي اضطرت روسيا إلى الرد، فأنشأت مجموعة من القوات توكل إليها مهمة الدفاع عن منطقة القطب الشمالي، وبدأت تصنع أسلحة مناسبة من أهمها آلية "تور-إم2دي تي" وهي آلية جديدة وليست نسخة مطورة لآلية "تور-إم2".

    ويوضع قاذف صواريخ "تور-إم2دي تي" على وسيلة النقل المجنزرة "دي تي-30" المهيأة للعمل في شمال الكرة الأرضية. وتم تزويدها بالهوائي الذي يستطيع تعقُّب 48 هدفا في آن واحد.

    وتتسلح منظومة "تور-إم2دي تي" بـ16 صاروخا من طراز "9إم448". ويصل مدى صاروخ "9إم448" إلى 16 كيلومترا أفقياً و10 كيلومترات عمودياً.

    ويشار إلى أن آلية "تور-إم2دي تي" هي وسيطة الدفاع الجوي الوحيدة في العالم المهيأة للعمل في منطقة القطب الشمالي، ولا يمتلك الجيش الأمريكي مثيلا لها، بحسب المعلق العسكري الصيني يوي هو.

    وتبقى روسيا صاحبة القول الفصل في هذه المنطقة بفضل معداتها القادرة على مواجهة الظروف القاسية في شمال الكرة الأرضية.

    انظر أيضا:

    مصادر: نقل أسلحة جديدة للدفاع الجوي إلى سوريا من روسيا
    سوريا: لأول مرة صواريخ "تور" تدمر طائرات الإرهابيين
    من يطاله "تور" يخرج من حيز الوجود
    عدسة الكاميرا تكتشف آلة جديدة للدفاع الجوي في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, أخبار الصين, منظومات دفاع جوي, مقال, الصين, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik