04:37 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    الكرملين، موسكو، روسيا

    الكرملين يرد على تحذيرات ترامب من شن هجوم على إدلب

    © Sputnik . Natalia Selivertova
    روسيا
    انسخ الرابط
    190

    أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، في سياق تعليقه على تغريدة الرئيس الأميركي حول العملية في إدلب، أن التحذيرات من التداعيات دون حسبان تهديد الإرهابيين هو نهج ناقص وغير شامل.

    موسكو — سبوتنيك. وقال بيسكوف للصحفيين، اليوم الثلاثاء 4 سبتمبر/أيلول: "يجب حل هذه المشكلة. ونحن نعلم أن القوات المسلحة السورية تجهز لحل هذه المشكلة. لكن إصدار التحذيرات فقط دون الالتفات إلى الإمكانات السلبية الخطيرة جدا للوضع في سوريا برمتها، هذا ربما يكون نهجًا ناقصا وغير شامل".

    وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قال إن الهجوم المحتمل للجيش السوري في محافظة إدلب، سيكون "خطأ إنسانيا جسيما"ودعا إلى عدم السماح بذلك. وكتب ترامب، في تغريدة عبر حسابه على "تويتر": "ينبغي على الرئيس السوري بشار الأسد ألا يهاجم محافظة إدلب بشكل متهور، وأن الروس والإيرانيون سيرتكبون خطأ إنسانيا جسيما بالمشاركة في هذه المأساة الإنسانية المحتملة". وأضاف: "قد يقتل مئات الآلاف في حال الهجوم على إدلب، فلا تتركوا ذلك يحدث".

    وأعلن أن طائرات الإرهابيين المسيرة في إدلب تهدد نقاط التمركز الروسية المؤقتة في سوريا.وقال: "هذا يشكل تهديدا خطيرا، وقد تحدث الرئيس الروسي عن ذلك، على نقاط تمركزنا المؤقتة. تعلمون أن إرسال مختلف الطائرات المسيرة والتي تشكل تهديدا على قواعد التمركز المؤقتة، يتم من هناك بالتحديد من إدلب".

    كما أعلن السكرتير الصحفي للرئاسة الروسية، أن بؤرة الإرهاب في إدلب تزعزع الوضع في سوريا وتقوض الطريق إلى مسار التسوية السياسية الدبلوماسية للأزمة السورية. وقال: "لا يزال الوضع في إدلب موضوعًا يثير القلق بشكل خاص في موسكو ودمشق وأنقرة وطهران، لأنه تشكل هناك بؤرة إرهاب، استقرت هناك الكثير من مجموعات الإرهابيين. وبالطبع ، يؤدي ذلك إلى زعزعة استقرار الوضع عموما، هذا يقوض محاولات نقل الوضع إلى مسار التسوية السياسية الدبلوماسية ".

    وأضاف بيسكوف، أن إحدى المواضيع الرئيسية التي ستبح خلال لقاء القمة الروسية التركية الإيرانية المترقبة في طهران، ستكون مسألة الأوضاع في إدلب السورية.وقال: "كلا، لا أستطيع القول الآن [ما هي المقترحات الروسية في قمة طهران]، ستجري مناقشات بين الرؤساء الثلاثة، وسوف يدلون ببيان بنتائج هذه المناقشات. واضح أن مسألة الأوضاع في إدلب ستكون إحدى [المواضيع] الرئيسية في أجندة العمل".

    ​وكانت مصادر ميدانية قد تحدثت لوكالة "سبوتنيك"، في وقت سابق، عن احتمالية إرسال الجيش السوري تعزيزات ضخمة إلى تخوم محافظة إدلب بانتظار ساعة الصفر لبدء حملة عسكرية واسعة النطاق لاستعادة المحافظة من مسلحي جبهة النصرة.

    انظر أيضا:

    وزير الخارجية الألماني يبحث موضوع إدلب في تركيا
    نائب وزير الخارجية الروسي: لا أحد يريد أعمال قتالية نشطة في إدلب
    وزير الخارجية الإيراني: يجب "تطهير" إدلب من المسلحين
    لافروف: الوضع القائم في إدلب لم يعد يحتمل
    موقع عبري: وفد أمريكي يناقش عرقلة هجوم سوري على إدلب
    الكلمات الدلالية:
    الحرب في سوريا, أخبار إدلب, التدخل الروسي, العلاقات الروسية الأمريكية, التدخل الأمريكي في سوريا, أخبار العالم, أخبار سوريا, أخبار العالم العربي, هجوم إدلب, معركة إدلب, الكرملين, البيت الأبيض, الجيش السوري, دونالد ترامب, دميتري بيسكوف, إدلب, سوريا, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik