Widgets Magazine
21:44 25 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    مؤتمر صحفي للمتحدثة الرسمية باسم الوزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، 4 أكتوبر/ تشرين الأول 2018

    الخارجية الروسية تعتبر تصريحات الأمين العام للناتو حول انضمام مقدونيا للحلف غير مقبولة

    © Sputnik . Aleksei Kudenko
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن تصريحات الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، الذي وعد بقبول مقدونيا في الناتو في بداية العام، غير مقبولة.

    موسكو — سبوتنيك. وأوضحت زاخاروفا في مؤتمر صحفي، اليوم الخميس، أن برلماني مقدونيا واليونان هما أولا من يتخذ القرار، قائلة:

    "الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، السيد ستولتنبرغ، وعد بقبول سكوبيه في الحلف في بداية عام 2019، دون ترك مجال للشك بأن برلماني مقدونيا واليونان سيتخذان القرارات اللازمة. إذا كنا نتحدث عن عدم التدخل في الشؤون الداخلية واحترام القانون، وخاصة القانون الدولي، فعندئذ لا أن يتحدث المرء بدلاً من برلمانات الدول، وخاصة رئيس حلف عسكري، حول القرارات التي سيتم اتخاذها. لا يجب القيام بذلك أبداً".

    وأضافت بقولها: "أو يجب الاعتراف بأنه يمكن القيام بذلك، وحينها سيكون هناك نظام عالمي جديد".

    وكانت الحكومة اليونانية قد وقعت يوم 17 حزيران/يونيو الماضي اتفاقا مع جمهورية مقدونيا. ويعتبر هذا الاتفاق بمثابة حل للخلاف الذي دام سنوات عديدة حول اسم جمهورية مقدونيا. وبموجب هذا الاتفاق يطلق على جمهورية مقدونيا اسم "مقدونيا الشمالية". إلا أن هذا الأمر قد أثار انتقادات سواء كان ذلك في اليونان أو في مقدونيا نفسها.

    يذكر أن استمرار الخلاف حول الاسم بين اليونان ومقدونيا لأكثر من 25 عاما، منع الأخيرة من الانضمام إلى حلف الناتو والاتحاد الأوروبي. وطالبت اليونان بتغيير اسم الجمهورية المجاورة حتى لا يتم الخلط بينها.

    انظر أيضا:

    زاخاروفا: إيطاليا تحاول التوازن بين سياسة الناتو وتطوير علاقاتها مع روسيا
    زاخاروفا: يهاجمون "سبوتنيك" لأنها فعالة ومؤثرة على الجمهور
    زاخاروفا: تصرفات الولايات المتحدة في الشرق الأوسط أدت إلى كوارث عالمية
    الكلمات الدلالية:
    مقدونيا, اليونان, الأمين العام للناتو, مؤتمر صحفي, الخارجية الروسية, المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا, موسكو, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik