19:22 18 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    وحدات حماية الشعب الكردي

    موسكو تعول على توصل الحكومة السورية والأكراد إلى تفاهم

    © AFP 2018 / Bulent Kilic
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعلن نائب وزير الخارجية الروسية، سيرغي فيرشينين، اليوم الجمعة، أن هناك اتصالات تجري بين الأكراد ودمشق، وأن موسكو تأمل أن يتوصل الطرفان إلى تفاهم فيما بينهما.

    موسكو — سبوتنيك. وقال فيرشينين: "على حد علمي، توجد وجرت اتصالات بين الأكراد ودمشق، ونود أن يكون بينهما تفاهم متبادل".

    وأضاف نائب وزير الخارجية الروسية، أن الأراضي التي يعيش فيها الأكراد في سوريا جزء لا يتجزأ من البلاد ويجب أن يشعر الأكراد بالحرية هناك.

    وقال فيرشينين في حوار لوكالة "سبوتنيك": "ننطلق من حقيقة أن الأراضي الكردية هي أراض يعيش فيها الأكراد، وهناك بالمناسبة يعيش العديد من العرب، وهي بالطبع جزء لا يتجزأ من الأراضي السورية، ويجب أن يشعر الأكراد بالحرية في سوريا".

    هذا واستضافت دمشق في 26 يوليو/ تموز الماضي الجولة الأولى من المفاوضات الرسمية بين ممثلين عن الإدارة الذاتية الكردية والحكومة السورية.

    وتسيطر فصائل كردية على المنطقة الواقعة شرق نهر الفرات حيث توسعت سيطرتهم بعد القضاء على معظم تنظيم "داعش" (المحظور في روسيا) والذي كان يتخذ من الرقة (كبرى مدن الشرق السوري) ما يسمى "عاصمة الخلافة" له. وقد أسس الأكراد هناك إدارة ذاتية ذراعها العسكري "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة من الولايات المتحدة.

    انظر أيضا:

    "قسد" تتحدث عن صفقات مع الدول التي ينتمي إليها عناصر تنظيم "داعش" الأسرى لديها
    محلل سياسي: بوتين انتصر على "داعش" في سوريا وأعاد "قسد" إلى رشدها
    سوريا... اشتباكات عنيفة في الرقة بين قسد ومسلحين مجهولين
    "قسد" تسلم السلطات السورية 35 جثمانا عثر عليها بمقبرة جماعية في ريف الرقة
    "قسد": اتجهنا نحو دمشق بعد قول الأسد:"أمامنا الحوار أو الحرب"
    سياسي: "داعش" و"قسد" يطمسان الوجود الآشوري في سوريا برعاية أمريكية
    صحيفة: "قسد" تسلم أول أحياء الحسكة... وخبراء الحكومة يعودون إلى سد "الفرات"
    دول التحالف الدولي لمحاربة "داعش" ترحب بنجاحات "قسد" شرق سوريا
    حريق المخازن الانتخابية ببغداد... "قسد" مستعدة للتفاوض مع دمشق... ومسيرات بالضفة دعما لغزة
    الكلمات الدلالية:
    الأكراد المدعومين من أمريكا, الحكومة الروسية, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik