03:48 GMT26 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن الكرملين يتابع بقلق تطورات الأوضاع في العلاقات بين الكنيسة الروسية الأرثوذكسية وبطريركية القسطنطينية.

    موسكو  — سبوتنيك. وعبر بيسكوف عن أمله في أن تسود الحكمة في نهاية الأمر وفي الوقت ذاته أن يتم احترام مصالح الكنيسة الروسية الأرثوذكسية.

    وردا على السؤال حول ما إذا كان قطع العلاقات بين الكنيسة الأرثوذكسية الروسية وبطريركية القسطنطينية قد يؤدي إلى عواقب كارثية للمسيحيين الأرثوذكس في العالم بأسره، قال بيسكوف:

    "نحن نتابع باهتمام وقلق كبيرين تطورات الأوضاع في العلاقات بين الكنيسة الروسية الأرثوذكسية وبطريركية القسطنطينية آملين في أن تسود الحكمة في نهاية الأمر. كما أننا، بطبيعة الحال، يحذونا الأمل بأن يتم احترام مصالح الكنيسة الأرثوذكسية الروسية".

    يذكر أنه سبق وأقر المجمع المقدس للكنيسة الأرثوذوكسية الروسية، يوم أمس الاثنين، بعدم إمكانية مواصلة الشراكة الكنسية مع بطريركية القسطنطينية.

    وقال رئيس قسم العلاقات الكنسية الخارجية لبطريركية موسكو، المتروبوليت هيلاريون للصحفيين: "تم خلال اجتماع مجمع السينودس المقدس اتخاذ قرار بقطع شراكة الإفخارستيا الإلهية "سر القربان المقدس" كاملا مع بطريركية القسطنطينية، اضطررنا إلى اتخاذ هذا القرار، والمجمع الكنسي المقدس لم يكن بإمكانه اعتماد قرار آخرـ لقد أدى إلى ذلك منطق الإجراءات الأخيرة للبطريركية القسطنطينية ".

    الكلمات الدلالية:
    الكرملين, كنيسة, دميتري بيسكوف, موسكو, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook