05:14 15 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي قسطنطين كوساتشيوف

    كوساتشيوف حول اتهامات واشنطن لمواطنة روسية: نتعامل مع جهاز قمع بقوانينه

    © Sputnik . Vladimir Trefilov
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10

    أعلن رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، قسطنطين كوساتشيوف، أن الاتهامات الأمريكية الجديدة ضد المواطنة الروسية يلينا خوسياينوفا، تثبت أن روسيا تتعامل مع "جهاز قمع" يعيش في ظل قوانين بعيدة عن العقلانية.

    موسكو — سبوتنيك. وقال كوساتشيوف، في صفحته على موقع "فيسبوك"، اليوم السبت:

    لا يسعنا إلا التنبيه، بأن أي مواطن روسي قد يتعرض للتهديد بالمعنى الحرفي للكلمة، على سبيل المثال، من يكتب شيئا غير المديح لأمريكا في الشبكات الاجتماعية. لننسى حقوق الإنسان ومبدأ افتراض البراءة، نحن نتعامل مع جهاز قمع كامل يعيش بالفعل بموجب قوانينه الخاصة، البعيدة كل البعد عن الشرعية وحتى التعقل".

    ووجهت وزارة العدل الأمريكية، يوم أمس الجمعة، اتهامات لمواطنة روسية بالتدخل في الانتخابات المقبلة في شهر تشرين الثاني/نوفمبر.

    وجاء في بيان صدر عن الوزارة أنها وجهت اتهامات بالتآمر ضد يلينا خوسياينوفا البالغة من العمر 44 عاما، مشيرة إلى أن هذه المواطنة الروسية تسعى إلى "إثارة الفوضى" في النظام السياسي الأمريكي من خلال نشر المعلومات الخاطئة وإثارة النزاعات حول مجموعة واسعة من القضايا ذات التغطية الإعلامية الرنانة.

    وأوضح نص الدعوى الجنائية أن المواطنة المذكورة كانت ضالعة في حملات إعلامية إدارتها، بحسب واشنطن، شركتان روسيتان، هما "كونكورد مانجمنت أند كونسولتنغ" و"كونكورد كاتيرينغ"، مشيرا إلى أن هاتين الشركتين الممولتين من قبل رجل الأعمال الروسي، يفغيني بريغوجين، كانتا تحاولان التأثير على الرأي العام الأمريكي.

    وذكرت وزارة العدل أن خوسياينوفا كانت تشغل منصب كبير المحاسبين في "مشروع لاختا" الذي تزعم السلطات الأمريكية إن الشركتين الروسيتين المذكورتين كانتا تعملان على تنفيذه، ضمن "حرب إعلامية" تخوضها روسيا ضد الولايات المتحدة.

    الكلمات الدلالية:
    واشنطن, مواطنة, روسية, اتهامات, قسطنطين كوساتشيوف, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik