Widgets Magazine
01:03 16 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    الرئيس فلاديمير بوتين، 2 أكتوبر/ تشرين الأول 2018

    بوتين: موسكو لن تكون الطرف الذي سيغادر معاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى

    © Sputnik . Sergey Guneyev
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن روسيا تأمل في استعادة عملية التفاوض الكاملة مع الولايات المتحدة، من أجل معالجة معاهدة القوات النووية متوسطة المدى، إلى جانب أشياء أخرى.

    باريس — "سبوتنيك". وقال في مقابلة مع "آر تي" فرنسا: "على أي حال، نحن مستعدون للحوار، لأننا لسنا من سيغادر معاهدة الحد من الأسلحة النووية، في حين أن الولايات المتحدة تخطط للقيام بذلك".

    وتابع الرئيس الروسي: "نحن ملتزمون بإعادة الحوار، والذي نأمل أن يكون على مستوى الخبراء، ونتمنى استعادة عملية التفاوض الشاملة".

    وصرح الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في شهر أكتوبر/تشرين الأول، إن واشنطن تنوي ترك معاهدة الحد من الأسلحة النووية، متهمة روسيا بانتهاكها عدة مرات، بينما رفض الكرملين هذه الاتهامات.

    وأضاف بوتين في المقابلة، أن روسيا سوف تضطر إلى اتخاذ إجراءات لضمان أمنها، إذا تم إنهاء المعاهدة من قبل الولايات المتحدة.

    وتم توقيع معاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي في ديسمبر/كانون الأول 1987، والتي تمنع بمقتضاها أي من الدولتين من امتلاك أو إنتاج أو اختبار الطيران للقذائف التسيارية والصواريخ الباليستية، التي تطلق من مسافة تتراوح بين 500 و5،500 كيلومترا، وقاذفاتهم.

    الكلمات الدلالية:
    الصواريخ الباليستية متوسطة المدى, الأسلحة النووية, معاهدة, دونالد ترامب, فلاديمير بوتين, موسكو, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik