08:02 11 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    سيرغي شويغو، وزير الدفاع الروسي

    شويغو لنظيره التركي: الأوضاع الراهنة في سوريا تتطلب تدخلا عاجلا من أنقرة وموسكو

    © Sputnik . Vitaly Belousov
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 121

    أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو لنظيره التركي أن الأوضاع في سوريا تتطلب تدخلا عاجلا من أنقرة وموسكو.

    سوتشي — سبوتنيك. بحث وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، اليوم الثلاثاء 20 تشرين الثاني/ نوفمبر، في سوتشي، مع نظيره التركي، خلوصي آكار، العمل في المنطقة المنزوعة السلاح في سوريا.

    وقال شويغو خلال لقائه نظيره التركي: "سعيدون بأن نرحب بكم في سوتشي. كنا مضطرين لدعوتكم لأن الأوضاع المترتبة في سوريا تتطلب منا قرارا فوريا ومناقشة القضايا الراهنة. تلك الوتيرة التي توصلنا إليها بعد توقيع الوثائق في سوتشي حول إدلب، تتطلب دعما وحل المسائل المتبقية دون خفض الوتيرة".

    وبحسب تصريحات قادة عسكريين وميدانيين، وتأكيدات وزارة الخارجية الروسية، فإن التنظيمات المسلحة مستمرة بالاعتداء بالقذائف الصاروخية على الأحياء السكنية الواقعة تحت سيطرة الدولة السورية وعلى نقاط الجيش في مختلف جبهات محافظة إدلب.

    إقرأ أيضا: الإرهابيون يحولون "منزوعة السلاح" في إدلب إلى مزرعة متخمة بالـ"كيماوي"

    وفي نهاية شهر أكتوبر/ تشرين الأول، أعلنت الخارجية الروسية في بيان، أنه "لا تزال جماعات الإرهابيين والمتطرفين في إدلب تحاول تنفيذ استفزازات واسعة النطاق باستخدام الأسلحة الكيميائية والمواد السامة، وينضم نشطاء من منظمة "الخوذ البيضاء" الإنسانية الزائفة والمشؤومة، المتخصصة في تصوير أحداث (تحاكي شن هجمات كيميائية) بسهولة إلى مثل هذه الجهود".

    انظر أيضا:

    بعد استبعاد عناصرها السوريين... "النصرة" تنقل 5 أسطوانات كلور في إدلب
    الجيش السوري يبدأ تدمير "بنك أهداف" لمسلحي ريف إدلب
    خبير عسكري سوري: الإرهابيون يمنحون الجيش مبررا لإنهاء أزمة إدلب بسرعة
    التوتر يتصاعد على محور حماة إدلب... والجيش السوري يتصدى لمسلحين
    مصدر عسكري سوري: معركة إدلب على الأبواب
    وكالة: فصائل إدلب تستعد لمعركة قادمة مع الجيش السوري لا محال
    الكلمات الدلالية:
    اتفاق سوتشي, أخبار وزارة الدفاع الروسية, أخبار سوريا, اتفاق سوتشي حول إدلب, وزارة الدفاع التركية, وزارة الدفاع الروسية, خلوصي آكار, سيرغي شويغو, روسيا الاتحادية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik