02:20 GMT25 مايو/ أيار 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 52
    تابعنا عبر

    وصفت كاتبة قصص الأطفال الأوكرانية لاريسا نيتسوي سلسلة الرسوم المتحركة "ماشا والدب" بأنها سلاح العالم الروسي وطالبت بحظر عرضه في بلادها.

    وذكرت نيتسوي أن وسائل الإعلام البريطانية تحدثت، في وقت سابق، عن "تأثير الدعاية" لمثل هذا المحتوى. ووفقا لأقوالها فإن كييف يجب أن تكون أول من يعلن عدم قبول عرض سلسلة الرسوم المتحركة.

    وقالت نيتسوي في مقابلة مع صحيفة "أوبوزريفاتيل"، إن المعلمين والمربين يناقشون هذه الرسوم المتحركة فيما بينهم منذ فترة طويلة، ويشيرون إلى خطأ عرضه للأطفال الأوكرانيين، لكن لم يتم الإدلاء بأي تصريحات رسمية بهذا الخصوص.

    وأشارت إلى أن روسيا تخلق بذلك لنفسها صورة البلاد الخيرة.

    وأفادت صحيفة "تايمز"، في وقت سابق، أن سلسلة الرسوم المتحركة "ماشا والدب" ليست إلا عنصرا من عناصر "دعاية الكرملين" وأداة "القوة الناعمة" الروسية.

    ورد مصممو الرسوم المتحركة على ذلك، قائلين إنهم لم يقارنوا "ماشا والدب" بالوضع السياسي من قبل. كما أكد مدير استديو "أنيماكورد" دميتري لوفييكو أن الاستديو لم يتلق أموالا من الميزانية للمشروع.

    وتجدر الإشارة إلى أن عدد المشاركين في قناة "ماشا والدب" باللغة الإنجليزية يتجاوز الأربعة ملايين. ويشكل عدد المشاهدات الإجمالي أكثر من 40 مليار مشاهدة.

    انظر أيضا:

    "ماشا والدب" وكل ما تريده في مهرجان موسكو
    "ماشا والدب" لن يسمحا للغرب بإنزال الستار الحديدي الجديد
    الكلمات الدلالية:
    ماشا والدب, الرسوم المتحركة, الكرملين, بريطانيا, أوكرانيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook