11:13 14 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    طبيب من دوما لـ سبوتنيك لا يوجد عوارض للإصابة بالكيماوي بين المدنيين

    الدفاع الروسية: جثث القتلى والمصابون في دوما السورية لم يعرضوا حتى الآن

    © Sputnik . nour molhem
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 81

    أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنه لم يتم حتى الآن عرض المصابين من مكان حادث الهجوم الكيميائي المزعوم في مدينة دوما السورية أو جثث القتلى.

    لاهاي — سبوتنيك. أعلن قائد قوات الحماية من الإشعاعات والأسلحة الكيميائية والبيولوجية في الجيش الروسي، ايغور كيريلوف، أنه لم يتم حتى الآن عرض المصابين من مكان حادث الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما السورية، أو جثث القتلى.

    وقال كيريلوف خلال مؤتمر صحفي: "بحسب بيانات "الخوذ البيضاء" قتل ما بين 300 و1700 شخص، لكن حتى الآن لم يتم عرض المصابين، الذين يجب أن يكون عددهم لا يقل عن ثلاثة أضعاف، ولا جثث الناس الذين لقوا حتفهم في هذا الحادث".

    وفي وقت سابق من اليوم الثلاثاء 20 تشرين الثاني/ نوفمبر، أعلن مندوب روسيا لدى منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية، ألكسندر شولغين، أنه يمكن توقع بداية عمل الآلية الجديدة لمنظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية حول البحث عن المتورطين في الهجمات الكيميائية في سوريا خلال فترة قريبة.

    إقرأ أيضا: تساؤلات حول إخفاء شهادات أبطال مسرحية "الهجوم الكيميائي" على دوما

    وأشار المندوب الروسي إلى أنه "في سوريا يجب أن يسير كل شيء وفق خطط الأمانة الفنية بسرعة كافية، وهذا ما يهدف إليه الأمريكان… إذ يحتاجون لتشكيل آلية في أقرب وقت، وهم يسعون لتنفيذ أجندتهم في سوريا وهي الإطاحة بالسلطات الشرعية للدولة — أي بشار الأسد".

    وتابع: "لم يتمكنوا من الإطاحة به عبر المعارضة المسلحة التي كانوا يدعموها، واستفزازات "الخوذ البيضاء" لم تأت بالنتائج المرجوة، ولذلك فإنهم يحاولون الآن الانتقام في هذه الجبهة".

    وجدير بالذكر أنه بعد الهجوم الكيميائي المفبرك في مدينة دوما، في 4 نيسان/ أبريل الماضي، قامت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، بتوجيه ضربة صاروخية على أهداف في سوريا، دون انتظار تحقيق خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية. واتهمت الدول الثلاث دمشق بتنظيم هذه الهجوم، على الرغم من عدم وجود دليل على ذلك. واستندت جميع الاستنتاجات إلى مقاطع فيديو نشرتها موارد المعارضة المسلحة على الإنترنت.

    انظر أيضا:

    تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بشأن حادثة دوما السورية قد يتم نشره الأسبوع المقبل
    منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تنهي زيارتها إلى دوما وتأخذ عينات
    مركز المصالحة: إزالة الألغام من دوما السورية يستغرق 3 أشهر
    الغرب لا يحتاج حتى لشهادات سكان مدينة دوما
    هل ستؤثر إفادات الشهود على الكيميائي المزعوم في دوما على سياسة الغرب
    الكلمات الدلالية:
    أخبار وزارة الدفاع الروسية, أخبار سوريا, مسرحية الكيميائي, استفزاز, منظمة الخوذ البيضاء, وزارة الدفاع الروسية, كيريلوف, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik