Widgets Magazine
05:57 23 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    علم روسيا والاتحاد الأوروبي

    مصدر: باريس وبرلين لا تستعجلان فرض عقوبات جديدة على روسيا

    © Sputnik . Vladimir Sergeev
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أفاد مصدر دبلوماسي في بروكسل، أن عدداً من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، من ضمنها فرنسا وألمانيا، تعتبر أنه من السابق لأوانه فرض عقوبات جديدة على روسيا بعد انتهاك سفن البحرية الأوكرانية لحدود روسيا في البحر الأسود واحتجازها من قبل السفن الروسية.

    وقال المصدر لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الخميس: "تم الاتفاق على هذا البيان منذ ثلاثة أيام. وعرضت بولندا إدراج عبارة حول عقوبات جديدة ضد روسيا، لكن عددا من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك فرنسا وألمانيا، اعتبرت أنه من السابق لأوانه الإعلان عن فرض إجراءات تقييدية جديدة على روسيا في هذه المرحلة "، مشيراً بنفس الوقت إلى أن هذا لا يعني أن الاتحاد الأوروبي قد قرر عدم تطبيق العقوبات ضد روسيا فيما يتعلق بهذا الحادث بالذات.

    وأعربت مفوضة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، يوم أمس الأربعاء، نيابة عن الاتحاد الأوروبي، عن قلقها إزاء تطور الوضع في مضيق كيرتش، وعزمها العمل بشكل مناسب بالتنسيق مع الشركاء الدوليين.

    وجاء في بيان: "يعرب الاتحاد الأوروبي عن بالغ قلقه إزاء الزيادة الخطيرة في التوتر في بحر آزوف ومضيق كيرتش في الأيام الأخيرة. نشعر بقلق من استخدام روسيا للقوة، التي لا يمكن قبولها، وسط تزايد العسكرة في المنطقة".

    وأشار البيان إلى أن الاتحاد الأوروبي: "يدعو الجميع إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، والحد فوراً، من تصعيد الوضع، ويحث روسيا علي الإفراج فوراً عن السفن المحتجزة وطاقمها".

    ويشار إلى أن صحيفة فيلت، كتبت في وقت سابق، في إشارة إلى مصادر دبلوماسية في الاتحاد الأوروبي، إلى أن ألمانيا وفرنسا تعارضان تشديد العقوبات الحالية ضد روسيا على خلفية الحادث في مضيق كيرتش. وتهربت وزارة الخارجية الفرنسية من طلب التعليق على هذه المعلومات.

     ووصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم أمس الأربعاء، حادثة كيرتش بالاستفزاز المنظم مسبقا قبل الانتخابات الرئاسية في أوكرانيا. وقال بأن الحادث في البحر الأسود، استفزاز منظم من قبل الحكومة الحالية والرئيس الحالي قبل الانتخابات الرئاسية في أوكرانيا. وأضاف بأن هناك علامات واضحة على أنه كان مُنظم مسبقاً، من أجل استخدامه كذريعة لفرض أحكام عرفية في البلاد.

    وتجدر الإشارة إلى أن السفن الأوكرانية "بريديانسك" و"نيكوبول" و"ياني كابو" كانت قد خالفت المادتين 19 و21 من اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار وانتهكت الحدود الروسية فجر يوم الأحد 25 نوفمبر/تشرين الثاني. وقد دخلت السفن المياه الروسية المغلقة مؤقتا وقامت بمناورات خطيرة بضع ساعات ولم تستجب لمطالب الزوارق والسفن الروسية.

    وأكد بوتين أن حرس الحدود الروس أدوا واجبهم العسكري، عندما احتجزوا السفن الأوكرانية المخالفة للحدود في مضيق كيرتش.

    انظر أيضا:

    وزير الطاقة الإيراني: نأمل بتعزيز العلاقات مع روسيا في مختلف المجالات
    روسيا تدشن طائرة عسكرية جديدة (فيديو)
    الرئيس الأوكراني: نحن على أعتاب "حرب شاملة" مع روسيا
    الكلمات الدلالية:
    موسكو, فرنسا, الاتحاد الأوروبي, ألمانيا, عقوبات, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik