09:09 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 113
    تابعنا عبر

    اعتبرت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم السبت، أنه لو وقع حادث مماثل لحادثة مضيق كيرتش مع الولايات المتحدة الأمركية لكانت أعلنت الحرب وقصفت السفن التي خرقت الحدود الرسمية ودمرتها.

    وقالت زاخاروفا لقناة "أن تي في" الروسية: "لو قامت أي سفينة حربية أو قارب يحمل أشخاصا مسلحين واقتربت من أي سفينة أمريكية أو حتى طراد وهددتهم لكانت القوات الأمريكية بدات بالقصف والتدمير فورا بحيث لن يبقى لهم أثر يذكر".

    وأضافت المتحدثة: "لدي سؤال، لماذا تم إرسال هذه السفن الأوكرانية؟ لماذا لم يبحروا كما أبحروا في شهر أيلول/سبتمبر، ولماذا لم يستجيبوا إلى التحذيرات؟ لماذا؟ لن يقوم أي محلل غربي بالإجابة على هذا السؤال".

    وكانت سفن "بيرديانسك"، "نيكوبول" و ياني كابو" التابعة للبحرية الأوكرانية، قد عبرت، يوم الأحد الماضي، الحدود الدولية لروسيا، في مسيرها من البحر الأسود إلى مضيق كيرتش. ودخلت منطقة المياه، المغلقة مؤقتا،ً في المياه الإقليمية الروسية، ولم تستجيب هذه السفن على المطالب القانونية للسفن والقوارب التابعة لقوات الأمن الفدرالية الروسية المرافقة لها، بالتوقف على الفور، ما دفع أسطول البحر الأسود الروسي لاحتجازها.

    واعتبرت موسكو، حادث مضيق كيرتش، استفزازا واضحا دبرته السلطات الأوكرانية قبيل الانتخابات الرئاسية الأوكرانية المقررة في آذار/مارس المقبل.

    انظر أيضا:

    مجلس الشيوخ الأمريكي يتبنى قرارا بإدانة تصرفات روسيا في مضيق كيرتش
    الخارجية الأمريكية: واشنطن ترسل إلى روسيا إشارة واضحة بأن حادث مضيق كيرتش غير مقبول
    كييف تعترف بسبب إرسال السفن الحربية إلى كيرتش
    لافروف: هدف الاستفزاز الأوكراني في كيرتش كان إثارة فضيحة
    بعد الاستفزازات الأوكرانية...نقل صواريخ مضادة للسفن إلى كيرتش (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    حادثة كيرتش, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook