10:47 19 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    موقع إطلاق صاروخ بالستي

    مهمة الانتقام تسند إلى "صواريخ غير مرئية"

    © Sputnik . Sergei Kazak
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 61

    تسير الأمور إلى انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من اتفاقية تشكل حجر الأساس للأمن الدولي.

    وتعتزم أمريكا إلغاء الاتفاقية التي وقعتها الولايات المتحدة وروسيا في القرن الماضي لمنع انتشار نوع محدد من الصواريخ الحربية.

    وبعد فسخ الاتفاقية التي تعلن الصواريخ المتوسطة والأقل مدى أسلحة محظورة، من جانب واحد (من جانب الولايات المتحدة الأمريكية) ستواجه دول العالم وخصوصا روسيا تحديًا أمنيًا خطيرًا قد يجبرها على إيجاد ما يردع أمريكا عن استخدام صواريخها المتوسطة المدى ضدها.

    ورغبة منها في تأمين نفسها أقدمت روسيا في الفترة الأخيرة على اختراع أسلحة جديدة منها ما يعرف باسم "أفانغارد".

    في كل الأحوال فإن روسيا تملك أسلحة يمكن أن تُسند إليها مهمة "الانتقام" في حال قصفتها الولايات المتحدة بصواريخها.

    ومن هذه الأسلحة صواريخ "سْكيِف" و"كْلاب" التي تعتبر من الصواريخ غير المرئية وفقا لموقع إخباري روسي.

    ستاتوس-6
    fromtheold
    "ستاتوس-6"

    وما يسمى بـ"سْكيِف" عبارة عن صاروخ بالستي ذي رأس نووي داخل حاوية لا يراها رادار كشف الأهداف.

    ويوضع هذا الصاروخ أو قد يوضع في قاع البحر عند شواطئ أمريكا، مثلا، ويبقى هناك من دون أن يرصده أحد حتى تلقي إشارة الانطلاق من قمر صناعي.

    وتكمن خطورة صاروخ "كْلاب" في أن الحاوية التي تحويه هي الحاوية العادية التي تستخدم لنقل السلع على متن السفن.

    وهكذا يمكن إطلاق هذا الصاروخ الذي يحمل رأسا نوويا من أي سفينة تجارية.

    انظر أيضا:

    صاروخ روسي يحبط نوايا أمريكا
    صاروخ روسي غير عادي يصدم خبراء الأسلحة
    بالفيديو...اختبار أحدث صاروخ روسي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, أسلحة, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik