Widgets Magazine
16:28 21 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    مبنى وزارة الخارجية الروسية بموسكو

    موسكو: نرفض التفتيش الأحادي في إطار معاهدة الصواريخ مع واشنطن

    © Sputnik . Maxim Blinov
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20

    أكد مدير قسم منع الانتشار والرقابة على التسلح في وزارة الخارجية الروسية، فلاديمير يرماكوف، اليوم الجمعة، رفض موسكو الكامل لأي عمليات تفتيش من جانب واحد على أراضي روسيا بموجب معاهدة القضاء على الصواريخ المتوسطة المدى والقصيرة المدى.

    طوكيو- سبوتنيك. وأشار المسؤول الروسي إلى أن بلاده مستعدة في الوقت ذاته للمفاوضات بصيغة لجان حكومية.

    وقال يرماكوف، لوكالة "سبوتنيك": "لا يجوز حتى الحديث عن أي عمليات تفتيش من جانب واحد على أراضي روسيا".

    وتابع: "إذا كانت الولايات المتحدة تريد فعلا التفاوض بشأن شيء ما معنا، فمن الضروري الجلوس إلى طاولة المفاوضات بصيغة حكومية مشتركة بين الإدارات والتفاوض على كل شيء بالتفصيل. نحن مستعدون لذلك".

    يذكر أن معاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى ("معاهدة القوات النووية المتوسطة"، "أي إن إف")، تم التوقيع عليها بين الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفياتي في العام 1987.

    ووقعت المعاهدة في واشنطن من قبل الرئيس الأمريكي، رونالد ريغان، والرئيس السوفياتي ميخائيل غورباتشوف، وتعهد الطرفان بعدم صنع أو تجريب أو نشر أي صواريخ باليستية أو مجنحة أو متوسطة، وبتدمير جميع منظومات الصواريخ التي يتراوح مداها المتوسط ما بين 1000-5500 كيلومتر، ومداها القصير ما بين 500─1000 كيلومتر.

    انظر أيضا:

    الخارجية الروسية: موسكو ترفض اتهامات واشنطن بشأن انتهاك معاهدة الصواريخ
    "اليد الميتة" الروسية ستكون أكثر فتكا في حال انسحاب واشنطن من معاهدة الصواريخ
    الكرملين: بوتين وميركل يناقشان معاهدة الصواريخ
    قائد أركان الجيش الأمريكي: من الصعب التحدث عن تمديد "ستارت" إذا لم يتم احترام معاهدة "الحد من الصواريخ"
    روسيا تخرق معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, الخارجية الروسية, مدير قسم الأمن، ومنع انتشار الأسلحة ومراقبة التسلح في وزارة الخارجية الروسية، فلاديمير يرماكوف, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik