10:38 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    وصف وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اجتماع الدول الضامنة مع المبعوث الأممي، ستيفان دي ميستورا، حول سوريا بأنه كان مفيدا.

    موسكو — سبوتنيك. أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن الاجتماع الذي عقدته الدول الضامنة (روسيا وتركيا وإيران) مع المبعوث الأممي، ستيفان دي ميستورا، حول سوريا "كان مفيدا".

    وقد اتفقت كل من روسيا وتركيا وإيران على تطوير المبادئ الأساسية لعمل اللجنة الدستورية السورية، وأن تعمل اللجنة على أساس إيجاد "حل وسط".

    وبعد اجتماعها اليوم في مقر الأمم المتحدة بجنيف، وافقت كل من روسيا وتركيا وإيران على بذل جهود لعقد أول لقاء للجنة الدستورية السورية في جنيف مطلع 2019.

    وجاء في البيان الختامي لاجتماع الدول الضامنة: "الأطراف اتفقت على بذل جهود تهدف لعقد أول جلسة للجنة الدستورية في جنيف مطلع العام المقبل".

    وذكر البيان أن الدول الضامنة أكدت قناعتها بأن عمل اللجنة الدستورية سيساهم في بداية العملية السياسية القابلة للحياة تحت رعاية الأمم المتحدة، مشيرة في الوقت ذاته إلى سيادة سوريا التي يجب احترامها من قبل جميع الأطراف.

    واستضافت جنيف، اليوم الثلاثاء 18 كانون الأول/ ديسمبر، اجتماع وزراء خارجية إيران وروسيا وتركيا، وأعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن لقاء وزراء خارجية الدول الثلاث سيعقد اليوم في جنيف لبحث التسوية السياسية للأزمة السورية، مع التركيز على تشكيل اللجنة الدستورية.

    انظر أيضا:

    موسكو: وزراء خارجية الدول الضامنة يلتقون في جنيف يوم 18 ديسمبر
    الدول الضامنة تؤكد رفضها محاولات تغيير الواقع في سوريا بحجة مكافحة الإرهاب
    الدول الضامنة قلقة إزاء التواجد العسكري الأمريكي في سوريا
    دي ميستورا يشارك في محادثات أستانا ويترأس اجتماع ممثلي الدول الضامنة
    كازاخستان: الدول الضامنة قد تنظر في انضمام مراقبين جدد إلى صيغة أستانا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الخارجية الروسية, تسوية الأزمة السورية, الدول الضامنة, الأمم المتحدة, سيرغي لافروف, الأمم المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook