12:21 20 يناير/ كانون الثاني 2019
مباشر
    جهاز الأمن الروسي

    مجلس الأمن الروسي: "داعش" يمثل التهديد الأكبر على الحدود الجنوبية لروسيا

    © Sputnik . Igor Zarembo
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10

    قال مساعد سكرتير مجلس الأمن الروسي، ألكسندر فينيديكتوف، اليوم الأربعاء، إن تنظيم "داعش" المحظور، يبقى التهديد الأكبر لأمن روسيا على الحدود الجنوبية.

    موسكو- سبوتنيك. وصرح فينيديكتوف في حديث لوكالة "سبوتنيك"، قائلا: نشاط  تنظيم "داعش" هو التهديد الأخطر للحدود الجنوبية الروسية، حيث يشارك في صفوفه العديد من مواطني طاجيكستان وأوزبكستان وقيرغيزستان وكازاخستان، فضلا عن مواطنين من الصين وروسيا".

    وكان رئيس قسم آسيا الوسطى وكازاخستان في معهد بلدان رابطة الدول المستقلة، أندريه غروزين، قال إن وجود تنظيم "داعش" الإرهابي في طاجكستان، جنوب روسيا، يشكل خطرا كما على السياح الروس، كذلك على روسيا ككل.

    وأضاف غروزين، في تصريحات لـ"سبوتنيك"، تعقيبا على الأنباء التي ذكرها المكتب الصحفي لوزارة الداخلية الطاجيكستانية حول مقتل 4 سياح أجانب في عملية دهس بسيارة في إقليم خاتلون، يوم 29 تموز/يوليو.

    وقال غروزين، لوكالة "سبوتنيك": "أعتقد، أن الناس الذين كانوا مرتبطين بشكل ما بداعش، ليس بالضروري من الناحية التنظيمية، ولكن ممكن وجود خلايا نائمة أيضا، على الأغلب ممكن أن يكونوا أشخاصا يحملون قيم وأيديولوجية التنظيم، والمتعاطفين معه، الذين يعتبرون أنفسهم مقاتلي الخلافة العالمية، من ناحية أخرى، ينبغي ألا ننسى أن المقاتلين في جميع جمهوريات آسيا الوسطى يميلون إلى تقييم أي نشاط لأي إسلامي في فئة الشبكة الإرهابية في العالم".

    وأكد غروزين أن وجود التنظيم في طاجيكستان يشكل خطرا على السياح الروس وعلى روسيا بشكل عام.

    وأوضح الخبير أن مقتل السياح الأجانب يدل على أن الهيئات الأمنية في طاجيكستان غير كافية، لذلك في حالة تأزم الوضع، لا يستبعد خيار التدخل الروسي.

    انظر أيضا:

    مجلس الأمن الروسي: المناطق "الرمادية" الأمريكية تعرقل التسوية السلمية في سوريا
    مجلس الأمن الروسي: لا يجب السماح بأن تتحول إدلب إلى "ملاذ آمن" للإرهابيين
    مجلس الأمن الروسي: الولايات المتحدة لم تشرح لماذا وجهت صواريخ "توماهوك" نحو روسيا
    مجلس الأمن الروسي: روسيا تمنع أمريكا وحلفاءها من التدخل في شؤون الدول الأخرى
    مجلس الأمن الروسي: لا توجد حاجة لمؤسسات دولية جديدة
    الكلمات الدلالية:
    الأمن الروسي, داعش الإرهابي, مجلس الأمن الروسي, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik