Widgets Magazine
06:09 21 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    نماذج الجيل الأول من الصواريخ الباليستية في المركز التدريبي والعلمي للأكاديمية العسكرية التابعة للقوات الصاروخية الاستراتيجية باسم بطرس الأكبر

    لافروف: ليس لدى روسيا حاجة لتطوير الصواريخ سرا

    © Sputnik . Valery Melnikov
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 40

    أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، أنه ليس لدى روسيا حاجة لتطوير الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى "سرا"، لأن معاهدة الحد من التخلص من الصواريخ لا تحظر تطوير مثل هذه الأنواع من الأسلحة الجوية والبحرية.

    وقال لافروف بعد محادثات مع وزير الخارجية الألماني هيكو ماس " ليس لدى روسيا أية حاجة لتطوير نوع جديد من الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى بشكل سري".

    يذكر أن الولايات المتحدة اتهمت موسكو بانتهاك معاهدة الحد من الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، وهددت بالانسحاب من الاتفاق في أوائل فبراير 2019. كما أن المحادثات الثنائية التي أجريت في جنيف لم تتكلل بالنجاح.

    وعلى وجه الخصوص، تحاول واشنطن إقناع شركائها بأن روسيا تقوم بتطوير صاروخ جديد لا يلبي المعايير المنصوص عليها في المعاهدة. ومع ذلك ، أشار لافروف إلى أن روسيا لديها بالفعل صواريخ جوية وبحرية متوسطة وقصيرة المدى، التي لا تحظرها المعاهدة.

    وأشار لافروف "ونحن لا نحتاج إلى إنشاء نسخة سرية من هذه الصواريخ، خلاف ذلك، سيكون الأمر غير عقلاني تماما".

    يذكر أنه من حين إلى آخر، تتبادل روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، الاتهامات بانتهاك المعاهدة المذكورة، حيث تتحدث الولايات المتحدة عن تطوير روسيا فئة جديدة من الأسلحة وتخصص الأموال لتطوير الأسلحة المضادة، أما روسيا فتعترض على تطوير أمريكا طائرات دون طيار هجومية ونشر منصات إطلاق من نوع "إم كي- 41" في رومانيا وفي بولندا، قادرة على إطلاق صواريخ مجنحة من نوع "توماهوك"، وهو أمر محظور بموجب المعاهدة. ويشير الجانب الروسي أيضاً، إلى أن الولايات المتحدة تقوم كذلك، بتمويل بحوث تهدف لإنشاء صاروخ كروز أرضي الإطلاق.

    الكلمات الدلالية:
    معاهدة التخلص من الصواريخ, سيرغي لافروف, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik