Widgets Magazine
01:16 21 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    قمر صناعي

    أقمار البنتاغون العسكرية تحت ظلال صواريخ موسكو

    © REUTERS / Kyodo
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 80

    أطلقت الولايات المتحدة الأمريكية، في نهاية الأسبوع الفائت، قمرا صناعيا جديدا للتجسس.

    وهناك في الفضاء القريب من الأرض 4 أقمار صناعية أمريكية أخرى من نفس الطراز.

    وتشير كل الدلائل إلى أن وحدات مختصة من القوات الجوية الفضائية الروسية تتابع أقمار التجسس الأمريكية. وليس مستبعدا أن يتم تدميرها عند الضرورة بواسطة صواريخ مضادة للأقمار الصناعية دخلت الخدمة في القوات الجوية الفضائية الروسية في نهاية عام 2018، حسب صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا".

    وأعلنت مصادر إعلامية أمريكية، في نهاية الأسبوع الماضي، عن وجود صاروخ "نودول" المضاد للأقمار الصناعية في حوزة روسيا.

    جدير ذكره أن المصادر الأمريكية أعلنت عن وجود الصواريخ المسماة بـ"نودول" في روسيا بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن تحديث استراتيجية تطوير النظام الدفاعي الأمريكي المضاد للصواريخ.

    وتعطي الاستراتيجية المحدثة الضوء الأخضر لنصب وسائط خصصت لتدمير الصواريخ في الفضاء، كما أشارت إلى ذلك وزارة الخارجية الروسية.

    ويقول الخبير العسكري الروسي العقيد فلاديمير بوبوف في الإشارة إلى خطط تعزيز النظام الدفاعي الأمريكي، إن الأمريكيين بصدد تدشين مرحلة جديدة من سباق التسلح ولكنهم يدركون أنهم مستهدفون من قبل الصواريخ المضادة وغيرها من الأسلحة الروسية المضادة للأقمار الصناعية.

    نظام الصواريخ نودول
    topwar.ru
    نظام الصواريخ نودول

    وتجدر الإشارة إلى أن دميتري روغوزين، رئيس وكالة الفضاء الروسية، أعلن في نفس الوقت تعزيز مجموعة الأقمار الصناعية الروسية لاستشعار الأرض عن بعد في إطار مشروع "عين الدولة".

    وقالت "نيزافيسيمايا غازيتا" إنه ليس مستبعدا أن تسند لـ"عين الدولة" مهمة أخرى هي مراقبة الأقمار الصناعية المعادية.

    انظر أيضا:

    خبير: قاتل الأقمار الصناعية "نودول" في خدمة الجيش الروسي حاليا
    روسيا تختبر نظاما لتعطيل الأقمار الصناعية للعدو
    صنع صاروخ موجه من الأقمار الصناعية في سوريا (صور)
    الكلمات الدلالية:
    صحيفة, مقال, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik