Widgets Magazine
14:43 21 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    وزارة الخارجية الروسية

    موسكو ترد على مزاعم وجود عناصر أمن روسية في السودان

    © Sputnik . Natalia Seliverstova
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكدت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الأربعاء، أن الشركات الأمنية الروسية في السودان هي شركات خاصة، لا تربطها رابطة بالحكومة الروسية.

    موسكو — سبوتنيك. وقالت زاخاروفا تعليقا على أنباء نشرت في وسائل إعلام بريطانية واصفة إياها بـ"الوهمية": "حسب معطياتنا، تعمل بالفعل في السودان شركات حراسة روسية خاصة، لا تمت بصلة لأجهزة الدولة. ووظيفتها محددة بتحضير الكوادر لقوات الأمن في جمهورية السودان".

    وكانت أعلنت السفارة الروسية في الخرطوم، 15 يناير / كانون الثاني الجاري، أن التأكيدات المزيفة لصحيفة تايمز البريطانية حول مشاركة "المرتزقة" من روسيا في قمع الاحتجاجات في السودان ما هي سوى فبركة إعلامية.

     

    وقال الملحق الإعلامي للسفارة فلاديمير تومسكي لوكالة "سبوتنيك": "نؤكد بكل مسؤولية أن الخبراء الروس من الهيئات غير الحكومية لا علاقة لهم، كما ذكرت عددا من وسائل الإعلام الغربية عديمة الضمير، ولا يشاركون في قمع الاحتجاجات في السودان".
    في وقت سابق، نشرت صحيفة "تايمز" البريطانية مقالا قالت فيه إن عناصر من شركة "فاغنر" الأمنية الخاصة الروسية منخرطون في قمع التظاهرات الاحتجاجية ضد الحكومة في العاصمة السودانية الخرطوم والمتواصلة منذ ديسمبر 2018.
    ويواجه الرئيس السوداني عمر البشير، الموجود في سدة الحكم منذ نحو 30 عاما، احتجاجات غير مسبوقة تطالبه بالتنحي عن السلطة.

     

    وقال البشير إن تلك الاحتجاجات لن تجبره على ترك منصبه، وإنه لن يغادر منصبه إلا عن طريق الانتخابات.

    ويشهد السودان احتجاجات دامية منذ 19 ديسمبر (كانون الأول) عقب قرار الحكومة زيادة سعر الخبز ثلاثة أضعاف.

    والتظاهرات التي تحولت بسرعة إلى احتجاجات ضد حكم الرئيس عمر البشير المستمر منذ ثلاثة عقود، أدت إلى مقتل 26 شخصا حتى الآن بحسب مسؤولين. وتقول منظمة العفو الدولية إن عدد القتلى تجاوز الـ40.

    انظر أيضا:

    زاخاروفا تعلق على شكوى "بي بي سي" بشأن تسريب بيانات موظفيها
    زاخاروفا ترد على أمريكا: هذه القرارات تعرض شعبكم للسخرية العالمية
    زاخاروفا: الاستفزازات اليومية للمسلحين في إدلب لا يمكن إيقافها بعد
    زاخاروفا: هذا ما كانت ستفعله أمريكا إن كانت طرفا في حادثة "مضيق كيرتش"
    زاخاروفا حول "التدخل" المزعوم بالانتخابات النصفية الأمريكية: كالمعتاد لا يوجد دليل
    زاخاروفا: موسكو مصدومة من تصريحات فرنسا بشأن "آر تي" و"سبوتنيك"
    الكلمات الدلالية:
    احتجاجات السودان, زاخاروفا, احتجاجات السودان, زاخاروفا, السودان, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik