05:21 19 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن نائب وزير الداخلية إيغور زوبوف، أنه تم نقل عناصر من تنظيم "داعش" بأعداد كبيرة بواسطة طائرات هليكوبتر غير معروفة من باكستان إلى حدود طاجيكستان.

    وأشار زوبوف إلى احتمال أن يتم إعداد استفزاز واسع النطاق على الحدود الجنوبية للبلاد من خلال "الضغط" على اللاجئين، مما قد يؤدي إلى عواقب سيئة على روسيا.

    وقال نائب وزير الداخلية إيغور زوبوف:

    "تم نقل المقاتلين المنتمين إلى تنظيم الدولة الاسلامية المحظورة في روسيا ودول أخرى بأعداد كبيرة بواسطة طائرات هليكوبتر غير معروفة من باكستان إلى حدود طاجيكستان، ويتم إعداد استفزاز واسع النطاق على الحدود الجنوبية للاتحاد الروسي من خلال "الضغط" على اللاجئين، مما قد يكون له عواقب وخيمة على روسيا".

    ووفقا له، يجب إيلاء الأشحاص الذين قدموا من طاجيكستان وأوزبكستان إلى روسيا اهتماما خاصا، على الرغم من حقيقة أنهم بدأوا في التصرف "بشكل أكثر قانونية" علس حسب تعبيره.

    وقال: "نرى أن لدينا تدفقًا كبيرا للمهاجرين من دول معينة. وعلى الرغم من حقيقة أنه، استنادًا إلى المؤشرات، بدأوا في التصرف بشكل أكثر امتثالًا للقانون، لكن مع ذلك، فإن الأيديولوجيا التي يأتون بها هنا، في البداية تتطلب انتباهنا الشديد".

    الكلمات الدلالية:
    أوزبكستان, طاجيكستان, داعش, موسكو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik