10:50 GMT31 مايو/ أيار 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    جددت روسيا، اليوم الثلاثاء، دعمها للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، مشيرة إلى أنها ستقوم بكل ما في وسعها لدعم السلطة الشرعية.

    موسكو- سبوتنيك. وقال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن بلاده "ستقوم بكل ما بوسعها لدعم السلطة الشرعية في فنزويلا".

    واتهم لافروف الولايات المتحدة الأمريكية بأنها "تعوق الجهود الدولية لتسوية الوضع في فنزويلا".

    وأضاف: "عقوبات الولايات المتحدة ضد النفط الفنزويلي من شأنها تقويض الثقة في الدولار وتعمل على تفاقم الموقف داخل البلاد"، مشيرا إلى أن "واشنطن وحلفاؤها يحاولون في الواقع مصادرة أموال الدولة".

    وتابع في مؤتمر صحفي عقب مباحثاته مع وزير الخارجية السيراليوني: "واشنطن تنتهك كل معايير القانون الدولي التي يمكن تصورها تجاه الوضع في فنزويلا.

    وأضاف لافروف: "فيما يتعلق بإمكانية تقديم مساعدة دولية لحل الأزمة في فنزويلا… فإن الولايات المتحدة وأقرب حلفائها يضعون أخطر العقبات على هذا الطريق".

    وتابع الوزير الروسي: "لسوء الحظ، فإن الولايات المتحدة لديها خبرات في التعامل غير المشروع مع أموال الآخرين. مثل هذه التجميدات حدثت تجاه العراق وليبيا وإيران وكوبا ونيكاراغوا وبنما… بالإضافة إلى حقيقة أن هذا يقوض ما تبقى من الثقة في النظام النقدي والمالي الدولي القائم على سيادة الدولار، فإنه أيضا يؤدي إلى تفاقم الأزمة في المجتمع الفنزويلي نفسه".

    وأضاف: "مرة أخرى أؤكد، نحن نفهم أن الولايات المتحدة اتخذت نهج التغيير غير القانوني للنظام. ومع ذلك، فإن هذا لا ينفي الحاجة إلى حماية القانون الدولي بكل الوسائل المتاحة، ونحن، مع أعضاء آخرين مسؤولين في المجتمع الدولي، سنفعل كل شيء لدعم الحكومة الشرعية للرئيس مادورو في الدفاع عن الدستور الفنزويلي وأساليب حل الأزمة".

    انظر أيضا:

    زاخاروفا: زعزعة استقرار الوضع في فنزويلا يأتي من أراضي كولومبيا
    مادورو لترامب: ارفع يدك عن فنزويلا
    فنزويلا: روسيا مهتمة للعب دور الوساطة بين السلطات والمعارضة
    وزير خارجية فنزويلا يؤكد أن كاراكاس تجري حوارا حقيقيا مع واشنطن
    ارتفاع عدد المعتقلين خلال الاحتجاجات في فنزويلا إلى 850 شخصا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فنزويلا, الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو, سيرغي لافروف, فنزويلا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook