10:10 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم السبت، إن موسكو عرضت إجراءات شفافة غير مسبوقة على الشركاء الأمريكيين.

    وأضاف لافروف خلال لقاء مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الدفاع سيرغي شويغو، بعد وقف الحوار حول الصواريخ الدفاعية في 2014 الولايات المتحدة وسعت تموضعها في أوروبا وآسيا لتعزيز أنظمتها بما في ذلك ألاسكا والساحل الشرقي.

    وأعرب لافروف عن قلق روسيا من تضمن عقيدة الجيش الأمريكي هدف صنع قنابل نووية خفيفة، واستخدامها على صواريخ متوسطة المدى.

    وأكد لافروف عدم استجابة الولايات المتحدة الأمريكية للمبادرات الروسية في خلق بداية جديدة والموقف مقلق.

    وأشار لافروف إلى أن روسيا حاولت فعل كل شيء للحفاظ على معاهدة الصواريخ متوسطة المدى نظرا لأهميتها للحفاظ على الأمن الاستراتيجي في أوروبا وعالميا.

    من جانبه دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وزيرا الخارجية والدفاع لإبلاغه فور إيجاد سبل للتعامل مع الخطر المحتمل من خطط بعض الدول لنشر الأسلحة في الفضاء.

    وقال بوتين " نعمل عن خطط بعض الدول لنشر الأسلحة في الفضاء، أريد أن أسمع عندما سيتم التعامل مع هذا التهديد المحتمل".

    وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وقت سابق من اليوم: "غدا ستعلق الولايات المتحدة التزاماتها بمعاهدة الصواريخ النووية، وستبدأ عملية الانسحاب منها، التي سيتم الانتهاء منها خلال 6 أشهر، ما لم تعد روسيا إلى الامتثال بتدمير كل صواريخها المنتهكة، وقاذفاتها، وما يرتبط بها من معدات".

    وكان قد تم توقيع معاهدة القضاء على الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى، يوم 8 ديسمبر/ كانون الأول عام 1987. وبموجب هذه المعاهدة التزم الطرفان بالقضاء على الصواريخ التي يبلغ مداها من 500 كم إلى 5500 كم، بالإضافة إلى القاذفات والمنشآت والمعدات الإضافية الخاصة بها.

    انظر أيضا:

    البرلمان الأوروبي يدعو لإطلاق مبادرة دبلوماسية للحفاظ على معاهدة الصواريخ
    ألمانيا: العالم سيكون أقل أمنا دون معاهدة القوى النووية متوسطة المدى
    كوساتشوف: واشنطن بانسحابها من معاهدة الصواريخ تهدم آلية من آليات منع الصدام النووي
    بومبيو: أمريكا ستنسحب من معاهدة الحد من الصواريخ في حال لم تعد روسيا للالتزام بها
    الكلمات الدلالية:
    معاهدة الصواريخ, سيرغي لافروف, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook