09:52 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف حول "المنطقة المنزوعة السلاح" في إدلب السورية، إنها لا تعني أي اتفاقيات للحفاظ على جيوب إرهابية، مشيرا إلى أنه "يجب تدمير المسلحين".

    سوتشي — سبوتنيك. أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، أن إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب لا تعني اتفاقيات الحفاظ على جيوب إرهابية ويجب تدمير المسلحين.

    وقال الوزير الروسي خلال مؤتمر صحفي: "الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين رؤساء روسيا وتركيا، في أيلول/ سبتمبر، بشأن حل الأزمة في إدلب، كان اتفاقا مؤقتا. تم تأكيده عدة مرات في الاجتماعات التي جرت بين قادتنا بعد اتصال سبتمبر… ولا يوجد اتفاق يشير إلى الحفاظ المستمر على هذه الجيوب الإرهابية على الأراضي السورية".

    وأكد لافروف أن "قضية إدلب ستكون واحدة من القضايا الرئيسية في اللقاء مع الرئيس أردوغان، لأن الجميع يدرك أنه من المستحيل السماح لـ"جبهة النصرة" الإرهابية (المحظورة في روسيا) بمواصلة تعزيزها في هذه المنطقة، وأكرر أنها ضاعف المناطق التي تسيطر عليها تقريبا لثلاث مرات".

    وفي تصريحات سابقة له، أكد الوزير لافروف أن "جبهة النصرة" (المحظور في روسيا) تنتهك نظام المنطقة المنزوعة من السلاح في إدلب.

    وأشار لافروف إلى أنها تسيطر على 70 بالمئة من أراضي إدلب على الرغم من الاتفاقات الروسية — التركية، مضيفا "النصرة تنتهك نظام المنطقة منزوعة السلاح في إدلب".

    وتابع الوزير الروسي: "يقلقنا أنه في إدلب على الرغم من الاتفاقات لإنشاء منطقة منزوعة السلاح إلا أن جبهة النصرة تسيطر وتنتهك نظام المنطقة منزوعة السلاح، وقرابة 70 بالمئة من هذه المنطقة يسيطر عليها الإرهابيون ويحاولون من هناك مهاجمة مواقع الجيش السوري والبلدات كما يحاولون تهديد قاعدتنا العسكرية الجوية في حميميم".

    انظر أيضا:

    الجيش السوري يلقن خارقي اتفاق "منزوعة السلاح" دروسهم اليومية
    لافروف: "النصرة" تسيطر على 70% من أراضي إدلب وتنتهك نظام المنطقة منزوعة السلاح
    خروقات الإرهابيين في "منزوعة السلاح" تحت ضربات الجيش بريف حماة الشمالي
    اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين الجيش السوري وعناصر "القاعدة" في "منزوعة السلاح"
    توتر على محور حماة إدلب... ومقتل عدد من مسلحي "منزوعة السلاح"
    تركيا تدعو مدنيي إدلب للوقوف ضد "النصرة" تجنبا لانهيار "منزوعة السلاح"
    الكلمات الدلالية:
    روسيا الاتحادية, سيرغي لافروف, الخارجية الروسية, الحرب على الإرهاب, انتهاكات, التقييم الروسي لمناطق خفض التصعيد, أخبار سوريا اليوم, أخبار الحرب على الإرهاب, المنطقة منزوعة السلاح
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook