05:05 19 مارس/ آذار 2019
مباشر
    سيرغي لافروف في في مؤتمر الشرق الأوسط لنادي فالداي، 19 فبراير/شباط 2018

    لافروف يعلق على وضع "آر تي" و"سبوتنيك" في فرنسا

    © Sputnik . Valery Melnikov
    روسيا
    انسخ الرابط
    110

    أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن السلطات الفرنسية تملك تصورا خاصا حول أنشطة وسائل الإعلام.

    وقال الوزير في كلمته أمام المؤتمر الدولي لنادي "فالداي" الذي يعقد في فيتنام:

    "بشأن نفس الأخبار المزيفة… أخذت فرنسا، ووضعت لنفسها قانونا يقوم بالتصفية واعتذر عن فظاظة الكلمة، البازار في الفضاء الإعلامي من وجهة نظر فرنسا، كما تريد".

    وأوضح لافروف أن" آر تي" و "سبوتنيك" لا تزالان غير مرحب بهما وغير مسموح لهم في أي مكان  لا إلى قصر الإليزيه، ولا لأي أحداث خاصة"، مشيراً إلى أنه "عندما نخاطب الفرنسيين يقولون: كل شيء على ما يرام، هذه ليست وسائل إعلام، أنما هي أدوات دعاية".

    والتي تمت الموافقة عليها عالمياً والتي تفترض عدم مقبولية خلق أية عوائق أمام الوصول إلى المعلومات من قبل الجمهور والصحفيين، "قيل لنا: حسناً، كان ذلك في عام 1990، حسنا، دعها تبقى في 1990."

    وأضاف الوزير: "عندما نقترح الإشارة إلى وثائق منظمة الأمن والتعاون في أوروبا المعتمدة عالمياً والتي تفترض عدم مقبولية خلق أية عوائق أمام الوصول إلى المعلومات من قبل الجمهور والصحفيين، قيل لنا: حسناً ، كان ذلك في سنة 1990 ودعها تبقى في تلك 1990".

    وفي وقت سابق، علق سيرغي لافروف على مسألة حجب إدارة الفيسبوك لمشروع "In the Now".

    ووفقا لوسائل إعلام، المخابرات الفرنسية تتحرر من أنشطة قناة "آر تي".

    الكلمات الدلالية:
    مؤتمر فالداي, وسائل إعلام, آر تي, فرنسا, سبوتنيك, سيرغي لافروف, فييتنام
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik