Widgets Magazine
21:38 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    مبنى الكابيتول في واشنطن

    مصدر يكشف محاولات واشنطن تأكيد "الانتهاك" الروسي المزعوم لمعاهدة الصواريخ

    © Fotolia / Pozdeevvs
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أظهرت الولايات المتحدة، في محاولة للتأكيد على ما تدّعيه "انتهاك" موسكو لمعاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، صورا غير مثبتة من الأقمار الصناعية التجارية التقليدية.

    وأكد مصدر مطلع لوكالة "سبوتنيك" أن الصور التي التقطها الأمريكيون مأخوذة من الأقمار الصناعية التجارية العادية، والتي يمكن  من خلالها تمييز مواضع معينة على الأرض التي تبدو وكأنها قاذفة ثابتة ولكن ليس لديها صواريخ.

    إضافة إلى ذلك قامت الولايات المتحدة بإسناد الصور إلى تاريخين محددين يمكن أن يكون تم اختبار القذائف فيهما، واسم موقع الاختبار وإحداثيات منصات الإطلاق، وفي الوقت نفسه لم يتم تحديد وقت التشغيل المقترح والنقطة التي سقط فيها الصاروخ.

    وقال المصدر:

    "التاريخ لا يعني شيئا وليس تأكيدا. العامل الوحيد الذي يمكن أن يكون بمثابة تأكيد هو القياس عن بعد أو بيانات موضوعية أخرى مع تحديد وقت الإطلاق ونقطة الإقلاع. لم يقدم لنا أحد مثل هذه المعلومات من قبل".

    ووفقا له، فإن الجانب الروسي طلب مثل هذه البيانات، لكن واشنطن "تشير إلى حقيقة أن هذه مصادر استخباراتية حساسة للغاية لا يمكنهم مشاركتها".

    بالإضافة إلى ذلك، قال المصدر إن "الولايات المتحدة لم ترسل شخصا متخصصًا في الصواريخ إلى اجتماع اللجنة المشتركة، على الرغم من حقيقة أن الجانب الروسي كان لديه دائمًا متخصصون على استعداد لمناقشة المعايير الفنية".

    ووقّع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، يوم أمس الاثنين، مرسوما بشأن تعليق روسيا تنفيذ المعاهدة بين اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفيتية والولايات المتحدة الأمريكية بشأن القضاء على الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى.

     

    الكلمات الدلالية:
    معاهدة التخلص من الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى, انتهاك, واشنطن, معاهدة, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik