15:38 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي، فيكتور بونداريف، اليوم الإثنين، أن تمركز قاذفات "تو-22إم3" بعيدة المدى في شبه جزيرة القرم، جاء رداً على نشر نظام الدفاع الصاروخي الأمريكي في رومانيا.

    موسكو — سبوتنيك. وقال بونداريف للصحفيين: "نشر أنظمة الدفاع الصاروخي الأمريكية في رومانيا كان تحديا خطيراً، وردا على ذلك، قررت وزارة الدفاع الروسية نشر أسراب من قاذفات "تو-22إم3 "بعيدة المدى في شبه جزيرة القرم، وقد أحدثت هذه الخطوة تغييرا جذريا في ميزان القوى في المنطقة".

    وفي وقت سابق، أكد مدير إدارة شؤون عدم الانتشار والرقابة على الأسلحة في وزارة الخارجية الروسية، فلاديمير يرماكوف، أن قيام الولايات المتحدة بنشر منصات إطلاق طراز "ام — ك 41" على أراضي رومانيا وبولندا يتعارض مع اتفاقيات التخلص من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى.

    يذكر أن معاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى "معاهدة القوات النووية المتوسطة"، "أي إن إف"، تمَّ التوقيع عليها بين كلٍّ من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفيتي في عام 1987، ووقعت المعاهدة في واشنطن من قبل الرئيس الأمريكي رونالد ريغان والزعيم السوفيتي ميخائيل غورباتشوف، وتعهد الطرفان بعدم صنع أو تجريب أو نشر أي صواريخ باليستية أو مجنحة أو متوسطة، وبتدمير كافة منظومات الصواريخ التي يتراوح مداها المتوسط ما بين 1000-5500 كيلومتر، ومداها القصير ما بين 500─1000 كيلومتر.

    انظر أيضا:

    روسيا والصين تتحدثان عن دول تنشر الدرع الصاروخي وتضر بالأمن الإقليمي
    صاروخ روسي يخرم الدرع الصاروخي الأمريكي
    الغنم يهدد سلامة الدرع الصاروخي الأمريكي في رومانيا
    الخارجية اليابانية ردا على تعليق لافروف: طوكيو ستدير بنفسها نظام الدرع الصاروخي "إيجيس"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, رومانيا, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik