17:22 22 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    وزارة الخارجية الروسية

    موسكو تستنكر قيام مبعوثة التشيك بزيارة مواقع كيميائية أمريكية نيابة عن ممثلي روسيا

    © AP Photo / Dmitry Lovetsky
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء، أن قيام مبعوثة التشيك لدى منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية، يانا راينيسوفا، بزيارة إلى المواقع الكيميائية الأمريكية نيابة عن كافة دول أوروبا الشرقية يؤكد عدم رغبة واشنطن بقيام موسكو التأكد من تنفيذ الولايات المتحدة لإلتزاماتها، مشيرة إلى أن المبعوثة التشيكية لم يكن لديها حق مماثل.

    موسكو — سبوتنيك. وجاء في بيان وزارة الخارجية الروسية "إن نشاط الممثلة الدائمة للجمهورية التشيكية في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، يانا رينيسوفا، يثير تساؤلات جدية، فعلى عكس واجبات رئيس المجلس التنفيذي في الحفاظ على الحياد وتشجيع التقارب، تفضل أن تدافع صراحة عن آراء مجموعة الدول الغربية بقيادة الولايات المتحدة".

    وتابع البيان "يثير السخط سلوك المبعوثة الدائمة للجمهورية التشيكية في ما يخص زيارة وفد اللجنة التنفيذية إلى مرفق تدمير الأسلحة الكيميائية في ولاية  أمريكية…".

    وأكد البيان أنه "وبموجب آليات التفتيش الحالية، يتمتع الجانب الروسي بالحق الكامل في زيارة المنشآت الكيميائية الأمريكية، كما كان يقوم بذلك في روسيا ممثلو الجانب الأمريكي، ومع ذلك، عندما نشأت مسألة زيارة المتخصصين الروس إلى الولايات المتحدة، عرقلت راينيسوفا عمليا إمكانية ذلك، واتخذت قرارًا دون اتفاق بالذهاب إلى كولورادو ليس فقط بصفتها "المستقلة" لرئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية، بل وكذلك "كممثل" لجميع دول أوروبا الشرقية، أي "كممثل" لروسيا، فيما لا يحق لها ذلك".

    يذكر أن الدول الأعضاء في معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية صوتت في أواخر شهر حزيران/ يونيو العام الماضي، خلال الدورة الاستثنائية، على اقتراح قدمته بريطانيا بشأن توسيع تفويضات منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، والتي من شأنها أن تعطي المنظمة حق تحديد المدانين في الهجمات الكيميائية. وبسبب الإجراءات فقد تم إقرار مشروع القرار بأقلية الأصوات 82 من اصل 193 صوتاً.

    إلى ذلك صرح وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في وقت سابق، أن محاولات منح الأمانة الفنية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية صلاحيات توجيه الاتهامات تعتبر انتهاكا صارخا لمعاهدة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية.

    الكلمات الدلالية:
    مواقع كيميائية, منظمة حظر الأسلحة الكيميائية, التشيك, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik