07:14 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    عرض عسكري بمناسبة الذكرى الـ 73 لعيد النصر على قوات ألمانيا النازية في الحرب الوطنية العظمى (1941 - 1945) في موسكو، 9 مايو/ أيار 2018

    ليس بالسلاح فقط... الجيش الروسي يعزز قدراته بإنتاج أفلام عسكرية

    © Sputnik . Grigoriy Sisoev
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    تنتظر روسيا أفلاما عسكرية عن الجيش الحديث من نوع الأكشن والمغامرة والدراما ذات طابع تربوي، وذلك إثر إعلان وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، عن بدء بناء استوديو سينمائي للجيش الروسي.

    هناك خطط حتى لإنشاء مهرجان للأفلام العسكرية في روسيا، حيث قال وزير الدفاع خلال حفل توزيع جوائز وزارة الدفاع في مجال الثقافة والفن: هناك أنواع مختلفة من المؤلفات حول موضوع عسكري… هناك أعمال تستحق حقًا، ربما، سنعقد مهرجان الأفلام العسكرية.

    عرض عسكري بمناسبة الذكرى الـ 73 لعيد النصر على قوات ألمانيا النازية  في الحرب الوطنية العظمى (1941 - 1945) في موسكو، 9 مايو/ أيار 2018
    © Sputnik . Evgeny Biyatov
    عرض عسكري بمناسبة الذكرى الـ 73 لعيد النصر على قوات ألمانيا النازية في الحرب الوطنية العظمى (1941 - 1945) في موسكو، 9 مايو/ أيار 2018

    في هذا الصدد قال نائب في لجنة الأمن دميتري ييفيموف لـ"سبوتنيك": أعتقد أن هذا القرار صائب جدا، فهدف افتتاح الاستيديو ليس دعاية فقط وإنما له هدف تربوي أيضا خصيصا لطلاب الحرس الوطني الصغار، فلا توجد أفلام عسكرية روسية للأطفال الآن، لذلك وبفضل دعم الوزارة يمكن إنشاء هذا النوع من الأفلام.

    عرض عسكري بمناسبة الذكرى الـ 73 لعيد النصر على قوات ألمانيا النازية  في الحرب الوطنية العظمى (1941 - 1945) في قازان، 9 مايو/ أيار 2018
    © Sputnik . Maksim Bogodvid
    عرض عسكري بمناسبة الذكرى الـ 73 لعيد النصر على قوات ألمانيا النازية في الحرب الوطنية العظمى (1941 - 1945) في قازان، 9 مايو/ أيار 2018

    ثم شدد ييفيموف: ولا يمكن مقارنة أفلام من إنتاج الوزارة في المستقبل بما صنعته الخوذ البيضاء، لأن الخوذ البيضاء هي دعاية بحتة خدمت مصالح حكومات معينة وقوى عالمية معينة، أما ما تحاول فعله الوزارة له هدف تربوي بالإضافة إلى صنع أفلام فنية للشباب وللذين سيخدمون في الجيش الروسي، كما ستتعاون وزارة الدفاع مع وزارة الثقافة والفنون وهذا لعرض الصورة الحقيقية للأحداث التاريخية دون أي تشويه، منها عرض أحداث الحرب العالمية الثانية والعمليات الخاصة التي قامت وزارة الدفاع الروسية بالتخطيط لها وقت الحرب بالمشاركة مع القوات الخاصة الروسية والسوفيتية آنذاك، وبالطبع سيكون قسم من هذه الأفلام من النوع الوثائقي، فيعمل في الوزارة عدد من الإعلاميين المحترفين الذين يقومون بإنتاج أفلام تظهر ما يحصل على أرض الواقع وهذا مناقض تماما لما صنعته الخوذ البيضاء.

    عرض عسكري بمناسبة الذكرى الـ 73 لعيد النصر على قوات ألمانيا النازية  في الحرب الوطنية العظمى (1941 - 1945) في موسكو، 9 مايو/ أيار 2018
    © Sputnik . Grigoriy Sisoev
    عرض عسكري بمناسبة الذكرى الـ 73 لعيد النصر على قوات ألمانيا النازية في الحرب الوطنية العظمى (1941 - 1945) في موسكو، 9 مايو/ أيار 2018

    كما تحدث الناقد السينمائي رومان غريغوريف في مقابلة خاصة مع "سبوتنيك"، عن استوديو للسينما الجديد لوزارة الدفاع، وقال، من الصعب تخيل كيفية إنشاء أفلام داخل الوزارة لعرضها على نطاق واسع، مشيرا أنه يوجد في الوزارة استوديو قديم من الستينات القرن الماضي، الذي أقيم لتصوير أفلام تعليمية.

    الرئيس فلاديمير بوتين والرئيش بشار الأسد خلال التعرف على الجنرالات القائمين على العملية العسكرية في سوريا، سوتشي، روسيا 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
    © Sputnik . Michael Klimentyev
    الرئيس فلاديمير بوتين والرئيش بشار الأسد خلال التعرف على الجنرالات القائمين على العملية العسكرية في سوريا، سوتشي، روسيا 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017

    لذلك تعد خطط الوزارة في تصوير أفلام فنية خطوة هامة وتحدي عالمي، فسيبدؤون بتصوير أفلام حول مواضيع عسكرية منها يمكن أن تكون أفلام من نوع الكوميديا العسكرية أو أفلام أكشن أو غيرها.

    وأضاف غريغوريف: من ناحية أخرى ربما تأمل الوزارة في جذب اهتمام إضافي من قبل المواطنين، لتغيير صورة الخدمة العسكرية مثلا، أتذكر أن فيلم Top Gun الأمريكي جذب عددًا لا بأس به من الناس إلى الجيش، لكن الفيلم لم يصور من قبل وزارة الدفاع الأمريكية.

    عرض عسكري على الساحة الحمراء في موسكو، بمناسبة الذكرى الـ 76 لبدء الحرب الوطنية العظمى ضد قوات ألمانيا النازية 1941
    © Sputnik . Alexey Filippov
    عرض عسكري على الساحة الحمراء في موسكو، بمناسبة الذكرى الـ 76 لبدء الحرب الوطنية العظمى ضد قوات ألمانيا النازية 1941

    كذلك بحسب رأي الخبير، في العادة لا يتم تصوير أفلام عن الجيش الحديث، فمعظم ما يصنعونه هو مقتطفات تاريخية، وفي حال هذا المفهوم هو السائد في الوزارة فيمكنهم أن يطلبوا إنتاج فيلم عن الإنجازات البطولية في سوريا مثلا، تحكي قصة حب بين فتاة سورية وطيار روسي، لكن هذا ليس سببا لافتتاح استوديو كامل.

    الجدير بالذكر أن السينما الروسية مشهورة بأفلامها حول المواضيع المتعلقة بالحرب وحياة أفراد الجيش، منها الحديثة وتلك التي تعود إلى الحقبة السوفياتية وتعتبر كلاسيكية تجسد الملاحم العسكرية.

    انظر أيضا:

    الجيش الروسي: طائرة عسكرية روسية تراقب الأراضي الأمريكية
    المصالحة الروسي : أكثر من 360 لاجئا يصلون لمناطق يسيطر عليها الجيش السوري
    الجيش الروسي يحصل على طائرات هجومية دون طيار
    الكلمات الدلالية:
    دعاية, مهرجان, الخوذ البيضاء, استوديو, أفلام, وكالة سبوتنيك, سيرغي شويغو, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik