12:15 GMT10 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن وجود خبراء روس في فنزويلا تم بناء على اتفاق حكومي دولي بين موسكو وكاراكاس، مؤكدة أن روسيا لا تنتهك القوانين الدولية.

    وقالت زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي عقد، اليوم الخميس:

    "أؤكد مرة أخرى أن وصول خبراء روس إلى  فنزويلا تم طبقا لاتفاقية التعاون العسكري التقني بين البلدين، مشيرةً إلى أن "هذه الوثيقة لم تُلغ".

    وأضافت بقولها: "الجانب الروسي لم ينتهك أي شيء، لا الاتفاقيات الدولية ولا التشريعات الداخلية لفنزويلا. روسيا لا تغير موازين القوى في المنطقة، روسيا لا تهدد أحداً، على عكس واشنطن، التي نقلت للتو تصريحاتهم".   

    وأوضحت زاخاروفا أن الولايات المتحدة تتعمد إثارة الفوضى وتفكيك الدولة في فنزويلا. وقالت:

    "نرى سلسلة ثابتة من الإجراءات التي تهدف إلى زعزعة استقرار الوضع، وفرض عقوبات على القطاعات المالية والنفط وتعدين الذهب، والعمل على انقسام المجتمع، والقوات المسلحة، ومحاولات لإدخال المساعدات الإنسانية بالقوة، واستمرار التخريب أو الإجراءات التي يمكن وصفها مباشرة بأنها تخريب ضد نظام الطاقة في البلاد".

    ووفقا لزاخاروفا: "كل هذا هو استفزاز متعمد لإثارة الفوضى، وانهيار الدولة، وستكون نتيجته أن لا يكون هناك فائز في هذا الموقف". وأضافت:"هل تفهمون هذا في واشنطن؟".

    وتصاعدت الأزمة في فنزويلا منذ 23 كانون الثاني/ يناير الماضي، بعدما أعلن خوان غوايدو نفسه رئيسا انتقاليا للبلاد، بما يتناقض مع الانتخابات التي جرت العام الماضي وفاز فيها الرئيس الحالي نيكولاس مادورو.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook