18:15 13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    جانب من لقاء أمين جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط مع رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح

    افتتاح "أرابيا إكسبو" في موسكو (صور)

    © Sputnik . Aiham Massa
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    افتتحت، اليوم، في العاصمة الروسية موسكو الدورة الثانية عشرة لمجلس الأعمال الروسي العربي، بالتزامن مع معرض "أرابيا إكسبو" بدورته الرابعة.

    وحضر حفل الافتتاح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ونائبه ميخائيل بوغدانوف ممثل روسيا في الشرق الأوسط، بالاضافة إلى العديد من الشخصيات الرسمية والاقتصادية العربية والروسية.

    وألقى وزير الخارجية الروسية كلمة رحب فيها بالضيوف، وأكد أن هذه الفعالية تظهر مدى اهتمام الطرفين بتطوير التعاون، وأثنى على دور مجلس الأعمال العربي الروسي في تطوير الحوار بين المستمر بين رجال الأعمال العرب والروس، وزيادة الاستثمارات المتبادلة في كافة المجالات،

    ونقل لافروف رسالة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي بعث بتحياته للمشاركين في المؤتمر، أكد على دور المؤتمر في الحوار بين البلدان العربية وروسيا، وتمنى للحاضرين العمل المتميز والتوفيق.

    افتتاح الدورة الثانية عشرة من مجلس الأعمال الروسي العربي، بالتزامن مع معرض أرابيا إكسبو بدورته الرابعة
    © Sputnik . Aiham Massa
    افتتاح الدورة الثانية عشرة من مجلس الأعمال الروسي العربي، بالتزامن مع معرض "أرابيا إكسبو" بدورته الرابعة

    كما أوصل رسالة من رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيدف التي تعبر عن أهمية هذه الفعالية في تطوير التعاون بين روسيا وبلدان المنطقة، والذي يعتمد على المساواة بين الطرفين، وان هذا التعاون يعود الى العهد السوفيتي.

    وتابع لافروف أن رسالة الرئيسين بوتين ومدفيديف تؤكدان على التعاون والصداقة بين الطرفين، وأن تقاليد الشراكة قد ترسخت مع مرور الزمن، وتتزايد يوما بعد يوم، وتعتبر احدى الاولويات لسياسة روسيا الخارجية، وأن المطلوب الأن هو توحيد الجهود في سبيل حل الأزمات القائمة في الشرق الأوسط، وتحقيق السلام وتطوير الظروف للتنمية المستدامة.

    افتتاح الدورة الثانية عشرة من مجلس الأعمال الروسي العربي، بالتزامن مع معرض أرابيا إكسبو بدورته الرابعة
    © Sputnik . Aiham Massa
    افتتاح الدورة الثانية عشرة من مجلس الأعمال الروسي العربي، بالتزامن مع معرض "أرابيا إكسبو" بدورته الرابعة

    وتابع لافروف بأن التعاون قد زاد مع البلاد العربية في العام الماضي فقط بنسبة ٨٪‏ ، وأن روسيا تخصص ميزانية كبيرة للاستثمار في العالم العربي، وان هناك اكثر من ٤٠٠ مشروع مشترك مع الجانب العربي، كما نوه الى التعاون الوثيق بين صندوق الاستثمار الروسي وتمثيله في الخليج العربي، وهو ما يرسخ قاعدة التعاون.

    وختم سيرغي لافروف كلمته بتمنياته بان يسهم هذا المجلس في تطوير التعاون مع العالم العربي ، ودور ارابيا اكسبو في تطوير التعاون بين رجال الاعمال العرب والروس، وتمنى على المشاركين ان يناقشوا مجالات مختلفة من التعاون ، ما يرفع مستوى معيشة الشعوب، وأخيرا تمنى إقامة طيبة في روسيا وتحقيق اتصالات وعقود جديدة.

    بدوره تحدث رئيس مجلس الاعمال الروسي العربي فلاديمير يفتوشينكو عن التعاون الكبير مع العديد من الحكومات والشركات العربية، حيث هناك استثمارات مع جميع البلدان العربية تقريبا، ويعتقد أن المؤتمر هو فرصة لتعرض الشركات الروسية على الشركاء العرب العديد من المنتجات والخدمات، وأكد عبر ان هذا الموتمر مهم جدا لتعزيز مواقف روسيا في العالم العربي، وأكد على ان المستقبل سيشهد المزيد من التطوير في العلاقات.

    وأعرب وزير الاتصالات اللبناني، محمد شقير، عن شكره للجانب الروسي على استضافة هذا الحدث المهم على المستوى الاقتصادي، وعلى دور روسيا في العالم العربي، وعلى الجهود الروسية في حل المشاكل التي تشهدها البلاد العربية، وقال ان لبنان سيكون من الدول المنتجة للنفط والغاز، وهناك عدة شركات ستبدا التنقيب قريبا، وأتمنى ان تكون الشركات الروسية هي من تلعب هذا الدور المهم في الاقتصاد اللبناني.

    أما وزير الإسكان المغربي عبد الأحد الفاسي الفهريفتحدثعن دور روسيا المهم لروسيا على صعيد التجارة العالمية ومحاربة الاضطراب وتحقيق الاستقرار، وهناك زيارات متبادلة بين المغرب وروسيا منذ عام ٢٠١٦، وعقدت عدة اتفاقات شراكة استراتجية في العديد من المجالات، وشهد التبادل زيادة بنسبة ١٣٪‏، والمغرب اصبح ثاني وجهة للاستثمارات الأجنبية،بسبب الإصلاح الاقتصادي وتطوير الاستثمار المنتج، ومناخ الاعمال، وبناء استراتيجية جديدة في الكفاءة المهنية.

    محمد عبدو سعيدو رئيس اتحاد الغرف العربية تحدث عن المجهودات الكبيرة التي تبذل لتحسين التعاون بين روسيا والعالم العربي، منها انشاء مجالس رجال الاعمال العربية الروسية الثنائية والتي نتج عنها العديد من الأنشطة التجارية، لكنه أشار الى الحاجة الى بذل المزيد من الجهود خصوصا في مجال التكنولوجيا لان روسيا راشدة في هذا المجال، كما اصر على أهمية عملية النقل بين الموانئ العربية والروسية، لاهمية ذلك في عمليات التبادل التجاري.

    وستسمر اعمال المؤتمر حتى العاشر من الشهر الحالي، في وسط العاصمة ،ويشهد جدول اعمال مليء باللقاءات والاجتماعات والندوات الاقتصادية.

    الكلمات الدلالية:
    موسكو, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik