16:48 10 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    ليونيد سلوتسكي

    نائب روسي: روسيا مستمرة بعلاقاتها مع السودان رغم المستجدات الأخيرة

    © Sputnik . Grigoriy Sisoev
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس الدوما الروسي، ليونيد سلوتسكي، اليوم الخميس، أنه بغض النظر عن مكونات المؤسسات الحكومية في السودان، الا أن قادة البلاد سيسعون إلى التعاون مع روسيا، التي بدورها تدعم العلاقات مع السودان.

    وقال سلوتسكي للصحفيين: "كل من سيأتي إلى السلطة في النهاية، وبغض النظر عن كيفية تكوين المؤسسات الحكومية في السودان، فإنهم بلا شك سوف يسعون إلى التعاون مع روسيا، وأنا واثق من أننا سنحافظ على العلاقات مع هذا البلد. لقد حافظنا دائمًا على علاقات وثيقة مع السودان، منذ الحقبة السوفيتية. وتحتل هذه الدولة أهم موقع جغرافي في القارة الأفريقية في العالم العربي".

    هذا وكان رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، قسطنطين كوساتشيوف، قد أكد في وقت سابق من اليوم الخميس، معلقا على الوضع في السودان، رفض أي سيناريو غير دستوري لتغيير السلطة، أينما كان.

    وكان مصدر في حرس الجيش السوداني المتمركز بالقرب مبنى الإذاعة والتلفزيون، قد أفاد لوكالة "سبوتنيك" عن احتمال تشكيل رئاسة جديدة من القوات المسلحة في السودان.

    وتعصف بالسودان منذ 19 ديسمبر/ كانون الأول، احتجاجات مستمرة أطلقت شرارتها محاولات الحكومة زيادة أسعار الخبز وأزمة اقتصادية ونقص في السيولة.

    ودعت شخصيات المعارضة الجيش إلى المساعدة في التفاوض على إنهاء حكم البشير المستمر منذ نحو ثلاثة عقود وفي الانتقال إلى الديمقراطية.

    وكانت الخرطوم قد شهدت، يوم الثلاثاء، محاولتين من جانب قوات الأمن لتفريق آلاف المحتجين المعتصمين خارج وزارة الدفاع، ما دفع جنود الجيش الذين يحرسون المجمع للتدخل لحماية المتظاهرين.

    ويواصل المتظاهرون الاعتصام أمام قيادة الجيش السوداني لليوم السادس على التوالي للمطالبة بتنحي الرئيس السوداني.

    انظر أيضا:

    تلفزيون السودان يبث موسيقى عسكرية ويعلن بيانا مهما للقوات المسلحة بعد قليل
    سيناتور روسي: أي سيناريو غير دستوري لتغيير السلطة في السودان مرفوض
    حملة اعتقالات واسعة في السودان تطول شخصيات مقربة من البشير
    الكلمات الدلالية:
    تعاون, روسيا, احتجاجات السودان, وكالة سبوتنيك, عمر البشير, الخرطوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik