17:29 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، أن القمة الروسية اليابانية ستعقد في أواخر يونيو/ حزيران في أوساكا.

    موسكو- سبوتنيك كما ذكر الوزير الروسي، بعد محادثات مع نظيره الياباني، تارو كونو، أن المفاوضات بصيغة "2+2" بين روسيا واليابان ستعقد في طوكيو في 30 مايو/ أيار.

    وقال لافروف "استعرضنا اليوم جدول الاتصالات المستقبلية على أعلى المستويات. تعقد مفاوضات وزراء الخارجية والدفاع بصيغة "2+2" على أساس منتظم. سيعقد الاجتماع التالي من هذا القبيل، وهو بالفعل الاجتماع الرابع بهذا الشكل، في طوكيو في 30 مايو".

    وتابع لافروف، بعد محادثاته مع وزير الخارجية الياباني تارو كونو، "تبادلنا وجهات النظر حول سبل التوصل إلى اتفاقات تلبي مصالح بلداننا وتكون مقبولة بشكل لا لبس فيه من قبل شعوبنا. المهمة ليست سهلة، فمن الواضح أنه لا يمكن حلها إلا عن طريق العمل الإبداعي الطويل والشاق. من الضروري تحقيق نمو في العلاقات الروسية اليابانية من خلال التنمية الشاملة للعلاقات الثنائية ".

    وأضاف لافروف أن العمل على معاهدة سلام بين روسيا واليابان على أساس إعلان عام 1956 يعني الاعتراف بنتيجة الحرب العالمية الثانية، ويجب أيضا مراعاة المعاهدة الأمنية بين اليابان و الولايات المتحدة.

    وأردف قائلا بهذا الصدد: "من جانبنا أكدنا بشكل خاص أن العمل على أساس إعلان عام 1956 يعني قبل كل شيء الاعتراف بنتائج الحرب العالمية الثانية بالكامل والتي تم تحديدها أيضا في ميثاق الأمم المتحدة".

    وتابع لافروف "وهناك جانب آخر مهم يتعلق بقضايا الأمن. لقد تم إعداد الإعلان المشترك وتوقيعه في ظروف تاريخية و جيوسياسية محددة. ومنذ ذلك الحين، تغير الوضع بشكل كبير، وعلينا أن نأخذ في الاعتبار أنه يوجد اليوم معاهدة أمنية بين اليابان والولايات المتحدة".

    انظر أيضا:

    لافروف: تصرفات أمريكا في اليابان تشكل تهديدا لروسيا
    لافروف: التناقضات بين موسكو وطوكيو حول معاهدة السلام ما زالت كبيرة جدا
    لافروف: يجب اقتلاع عش إرهابيي "جبهة النصرة" من إدلب
    لافروف: نية واشنطن إرسال حاملة طائرات إلى الخليج أمر مؤسف
    لافروف : موسكو تلقت رسالة من روحاني بشأن الاتفاق النووي الإيراني وندرسها بعناية
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, اليابان, سيرغي لافروف, أخبار روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook