11:19 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، أن الولايات المتحدة تعتمد في مزاعمها عن الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية من قبل القوات الحكومية في سوريا على مصادر لم يتم التحقق منها، بما في ذلك مصادر الجماعات الإرهابية.

    موسكو-سبوتنيك.قالت زاخاروفا في إحاطة تعليقا على ما أعلنته، في وقت سابق، وزارة الخارجية الأمريكية عن احتمال استخدام الحكومة السورية للأسلحة الكيميائية: "الحديث على الأرجح، يدور عن الإعداد المسرحي الذي قامت به المعارضة السورية في حي كوباني

    باللاذقية. هذه المعلومة كانت منشورة على موقع تابع لجماعة "هيئة تحرير الشام" (المحظورة في روسيا) بشبكة الإنترنت. وكانت مثل هذه المصادر المشكوك فيها سببا لتصريحات الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي".

    كما وأشارت زاخاروفا إلى خطورة تزايد حدة التوتر في منطقة إدلب السورية في الأيام الأخيرة.

    وقالت زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي:

    "منذ نهاية نيسان/أبريل، وحتى الآن، نشهد زيادة خطيرة في التوترات حول منطقة خفض التصعيد في إدلب، حيث يوجد أكبر تجمع للإرهابيين "حياة التحرير الشام" (الاسم الجديد للجماعة الإرهابية المحظورة في روسيا وعدد من الدول، جبهة النصرة)".

    انظر أيضا:

    الخارجية الروسية تشير إلى خطورة تزايد التوتر حول إدلب في الأيام الأخيرة
    الدفاع الروسية: الجيش السوري يقضي على أكثر من 150 مسلحا لـ"النصرة" جنوب إدلب ويدمر آلياتهم
    تركيا: لن نخلي موقعنا في إدلب
    الكلمات الدلالية:
    إدلب, هجوم كيماوي, محاربة الإرهاب, الجيش السوري, سوريا, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook