Widgets Magazine
15:43 13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    رائدا فضاء روس كوسموس أنطون شكابليروف  وألكسندر  ميسوركين خلال مهمة السير خارج محطة الفضاء الدولية، والتي اتسغرقت مدة 8 ساعات و 12 دققة

    روغوزين: البنتاغون لا يستطيع قطع التعاون مع "روسكوسموس" قبل نهاية 2022

    © Sputnik . Press service of Roskosmos
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكد المدير العام لمؤسسة الفضاء الروسية الحكومية "روسكوسموس"، ديمتري روغوزين، اليوم الجمعة، أن البنتاغون لا يستطيع قطع التعاون مع "روسكوسموس" قبل نهاية 2022 لأنه يحتاج صواريخ "سويوز".

    سمارا — سبوتنيك. وأضاف روغوزين أن الوكالة تعول على استمرار توريدها محركات الصواريخ الروسية للولايات المتحدة، على الرغم من نظام العقوبات.

    وقال روغوزين للصحفيين، معلقا على قرار البنتاغون بالتوقف عن استعمال الصواريخ الروسية في إطلاق الأقمار الصناعية الأمريكية: "الولايات المتحدة تتبع منذ مدة سياسة إقصاء روسيا من سوق خدمات الإطلاق. وهذا يتمثل في الإغراق الذي يقوم به منتجوها، سواء شركات خاصة أو حكومية. أي أن الطلبيات التي يتلقونها من البنتاغون تكون أعلى في التكلفة  بثلاثة إلى أربعة أضعاف من السعر الذي تدخل به نفس الشركات في السوق العالمية".

    ووفقا لروغوزين، فإن الهدف من ذلك هو جعل الخدمات الروسية في السوق الدولية أقل ربحية.

    وتابع روغوزين: "نأمل، على الرغم من نظام العقوبات، أن نحافظ على شراكتنا مع شركات معينة في الولايات المتحدة، والتي تتعرض أيضًا لضغط هائل، لكنها تفضل المحركات الروسية بسبب موثوقيتها العالية ونسبة السعر إلى الجودة".

     وكانت وسائل إعلام قد أفادت في وقت سابق، بأن البنتاغون أدرج روسيا في قائمة الدول، التي يُحظر التعاون معها خلال الإطلاقات الفضائية، وسيبدأ سريان القرار في 31 كانون الأول/ ديسمبر 2022.

    انظر أيضا:

    موسكو: روسيا سترد بشكل عملي على العقوبات الجديدة التي فرضتها واشنطن وأوتاوا
    الكرملين: العقوبات الأمريكية الجديدة على روسيا ستكون ضربة أخرى للعلاقات الثنائية
    أمريكا تدرج 18 شخصا و3 شركات في روسيا على قائمة العقوبات
    وكالة: تشديد العقوبات الأمريكية المفروضة على روسيا لن تخفض تصنيفها السيادي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, روسكوسموس, دميتري روغوزين, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik