23:35 GMT29 مايو/ أيار 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، اليوم الخميس، أن الولايات المتحدة لم تحدد مقترحاتها بشأن إبرام اتفاق أوسع من خطة العمل الشاملة بشأن البرنامج النووي الإيراني، التصريحات التي قيلت لم يتبعها شيء.

     

     سوتشي — سبوتنيك. ونوه ريابكوف، خلال حديثه للصحفيين إلى أنه عندما أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، منذ ما يزيد قليلا عن العام، انسحابه من خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني: "أعلن عزمه على العمل من أجل التوصل إلى اتفاق أوسع نطاقا يغطي قضايا أخرى إلى جانب البرنامج النووي الإيراني".
    وقال ريابكوف:
    "لكن لم يتم تقديم شيئ محدد، ولم يتم عرض أي مقترحات، ولا شيء يتبع هذا الإعلان سوى التصريحات والدوافع اللفظية لصالح إطلاق عملية جديدة ما".
    وأشار ريابكوف إلى أن الخط السياسي الذي تلتزم به الولايات المتحدة الأمريكية:"يعد انعكاسا لحقيقة أن ترسانة الخارجية الأمريكية تفقر أكثر فأكثر للأدوات باستثناء الضغط سواء كان هذا الضغط في شكل عقوبات، وفي هذه الحالة الشكل العسكري".
    وأضاف نائب وزير الخارجية الروسي: "هذا توجه خطير بالنسبة للوضع على الصعيد الدولي بأسره. ولقد توصلنا منذ وقت بعيد إلى استنتاج فحواه أنه من الضروري العمل بشكل مكثف ومستمر على تعزيز أمننا الذاتي، وإلا قد نجد أنفسنا في موقف عندما سيؤدي هذا النوع من السياسة إلى مزيد من المخاطر على الرغم من أن عددها بالفعل ليس قليلا".
    وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في أيار/مايو عام 2018، انسحاب واشنطن من خطة العمل المشترك الشاملة بشان البرنامج النووي الإيراني في عام 2015. كما أعلن الرئيس الأمريكي ليس فقط إعادة فرض العقوبات التي كانت سارية المفعول ضد إيران قبل عقد الصفقة النووية، بل إخضاع الدول الأخرى للعقوبات الثانوية التي كان قد تم فرضها علي هذه الدول بسبب تعاملها مع إيران في قطاع الأعمال.    

     

    الكلمات الدلالية:
    سيرغي ريابكوف, واشنطن, الولايات المتحدة, موسكو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook