12:35 07 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    مخيم عموم الاتحاد السوفيتي أرتيك باسم ف. إ. لينين. المخيم الصيفي مورسكوم، 1975

    "فضاء تربوي وبناء جيل مثقف"... كيف يقضي أطفال روسيا عطلتهم في المخيمات الصيفية (صور وفيديو)

    © Sputnik . Vyacheslav Runov
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    يحتفظ جميع المواطنين الروس الذين تجاوزوا الأربعين عاما بذكريات جميلة عن العطل الصيفية، كيف لا وفي تلك الفترة أشتهر الاتحاد السوفييتي بمخيماته الصيفية والكشافة للأطفال وطلاب المدارس.

    ظهرت أولى المخيمات الصيفية في الاتحاد السوفييتي بأوائل العشرينيات من القرن الماضي، وهدفت إلى منح الأطفال والطلاب أوقاتا أكثر إنتاجية خلال فصل الصيف وتعليمهم مهنا وحرفا تصقل مواهبهم الشخصية وتنمي تفكيرهم، بالإضافة لما تمنحه من تربية وتثقيف لاحترام المجتمع والتعرف على القوانين.

    برامج هذه المخيمات تشابهت بمعظمها فكانت تعتبر جزءا لا يتجزأ من المنظومة التدريسية السائدة في ذلك الوقت.

    نظام المخيمات ونشاطاتها

    احتضت هذه المخيمات في فترة الاتحاد السوفييتي الأطفال الذين تراوحت أعمارهم بين 7 الى 15 عاما، لمدة 21 يوما بتكلفة تراوحت بين 9 الى 12 روبل يتكفل بها أهل الأطفال أي ما يعادل 10 في المئة من إجمالي تكلفتها في الوقت الذي تتكفل النقابة بما تبقى من مصاريف.

    وكانت المخيمات الصيفية تشهد حضور 3 دفعات من الأطفال كل عام وبين كل دفعة وأخرى 3 أيام فاصلة، ويتم تقسيم الأطفال الى مجموعات كل واحدة تضم 30 شخصا، في مجموعات يتساوى بها عدد الفتيان والفتيات، وكقاعدة عامة على رأس كل مجموعة هناك قائدة من الفتيان وآخر من الفتيات والذين كانوا يتميزون بتعليم تربوي.

    • صبيان خلال فقرة يونيي تيخنيك (الفني اليافع) في إطار فعاليات مخيم عموم الاتحاد السوفيتي أرتيك باسم ف. إ. لينين، 1978
      صبيان خلال فقرة "يونيي تيخنيك" (الفني اليافع) في إطار فعاليات مخيم عموم الاتحاد السوفيتي "أرتيك" باسم ف. إ. لينين، 1978
      © Sputnik . V. Lagranzh
    • تماريان رياضية صباحية في مخيم عموم الاتحاد السوفيتي أرتيك باسم ف. إ. لينين، 1975 (والآن يسمى مركز الأطفال الدولي أرتيك في القرم)
      تماريان رياضية صباحية في مخيم عموم الاتحاد السوفيتي "أرتيك" باسم ف. إ. لينين، 1975 (والآن يسمى مركز الأطفال الدولي "أرتيك" في القرم)
      © Sputnik . Semelyak
    • وقت القيلولة في مخيم عموم الاتحاد السوفيتي أرتيك باسم ف. إ. لينين، 1968 (والآن يسمى مركز الأطفال الدولي أرتيك في القرم)
      وقت القيلولة في مخيم عموم الاتحاد السوفيتي "أرتيك" باسم ف. إ. لينين، 1968 (والآن يسمى مركز الأطفال الدولي "أرتيك" في القرم)
      © Sputnik . Aleksander Makarov
    • دورة ألعاب الشطرنج مع بطل العالم للشطرنج السابق ميخائيل تال في إطار فعاليات ودورات مخيم عموم الاتحاد السوفيتي أرتيك باسم ف. إ. لينين، 1977
      دورة ألعاب الشطرنج مع بطل العالم للشطرنج السابق ميخائيل تال في إطار فعاليات ودورات مخيم عموم الاتحاد السوفيتي "أرتيك" باسم ف. إ. لينين، 1977
      © Sputnik . Yuriy Somov
    • حفل نيبتون في مخيم عموم الاتحاد السوفيتي أرتيك باسم ف. إ. لينين، 1970(والآن يسمى مركز الأطفال الدولي أرتيك)
      حفل "نيبتون" في مخيم عموم الاتحاد السوفيتي "أرتيك" باسم ف. إ. لينين، 1970(والآن يسمى مركز الأطفال الدولي "أرتيك")
      © Sputnik . Valeriy Shustov
    • تلاميذ مدارس على شاطئ البحر الأسود بالقرم، في مخيم عموم الاتحاد السوفيتي أرتيك باسم ف. إ. لينين، 1963
      تلاميذ مدارس على شاطئ البحر الأسود بالقرم، في مخيم عموم الاتحاد السوفيتي "أرتيك" باسم ف. إ. لينين، 1963
      © Sputnik . Tunkel
    • أطفالل في مخيم عموم الاتحاد السوفيتي أرتيك باسم ف. إ. لينين، 1964 (والآن يسمى مركز الأطفال الدولي أرتيك في القرم)
      أطفالل في مخيم عموم الاتحاد السوفيتي "أرتيك" باسم ف. إ. لينين، 1964 (والآن يسمى مركز الأطفال الدولي "أرتيك" في القرم)
      © Sputnik . Pychkhulyan
    • أطفال سوريون يزورون معسكر أرتيك في القرم الروسية
      أطفال سوريون يزورون معسكر "أرتيك" في القرم الروسية
      © Sputnik . Lougain Hamod
    • أطفال سوريون يزورون معسكر أرتيك في القرم الروسية
      أطفال سوريون يزورون معسكر "أرتيك" في القرم الروسية
      © Sputnik . Lougain Hamod
    1 / 9
    © Sputnik . V. Lagranzh
    صبيان خلال فقرة "يونيي تيخنيك" (الفني اليافع) في إطار فعاليات مخيم عموم الاتحاد السوفيتي "أرتيك" باسم ف. إ. لينين، 1978

    في بداية انطلاق هذه المخيمات كان الأطفال ينامون في بيوت خشبية من طابق واحد، الفتيان في غرفة والفتيات في غرفة أخرى، لتتطور بعدها المباني ولتصبح مجهزة بشكل أفضل، بغرف تتسع لـ4 الى 6 أشخاص.

    واختلف توزع وانتشار المخيمات ما بين المناطق السا حلية والغابات لتتوزع في سائر أنحاء البلاد، ولطالما حملت أسماء متشابهة لتصبح أكثر شعبية بين الأطفال كـ"النجمة"، "الصداقة"، "الفجر" و"الشروق".

    نشاطات المخيمات تتنوع وتتعدد وتهدف في النهاية الى تعليم الأطفال وتطوير مهاراتهم، حيث يبدؤون يومهم باكرا مرتدين ملابسهم ومحتفظين بشيء من حياتهم المدرسية والذي يتمثل بـ"وشاح أحمر يلف رقبتهم" أو ما يسمى بـ"الفولار"، ليمارسوا الرياضة ويتناولون طعام الإفطار وليبدأو أنشطتهم اليومية المتمثلة ببعض الأعمال كالزراعة والسباحة والعديد من النشاطات اليومية.

    مخيمات حديثة بتقاليد عريقة

    أدى انهيار الاتحاد السوفييتي الى إغلاق العديد من المؤسسات والمراكز الحكومية كذلك الأمر في المخيمات الصيفية حيث تم إغلاق العديد منها، لتصبح أغلبها مهجورة.

    لتأتي مرحلة جديدة شهدت تطوير عدد من المخيمات التي تم استثمار بعضها من قبل القطاع الخاص وبعضها الآخر خضع لاستثمار حكومي، لتواكب الحياة العصرية ومتطلباتها لتصح أسعارها مرتبطة بجودة الخدمات التي تقدمها ونوعيتها.

    يوجد في روسيا حاليا أكثر من ألفي مخيم صيفي، في الوقت الذي يوجد فيه حوالي معسكرا فقط في موسكو.

    رغم اختلاف الزمان الى ان المخيمات حافظت على أسباب ظهورها وأهدافها، في تربية أجيال قادرة على الاعتماد على نفسها وصقل مواهبا لتصبح فعالة في المجتمع بالإضافة لمنحها فرصة للابتعاد عن شاشات التلفاز وأجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية، وتعليمهم مهارات جديدة تزيد من ثقافتهم.

    وتتنوع المخيمات الحديثة ما بين الترفيهية البحتة ومعسكرات الرياضة والإبداع ودراسة اللغات الأجنبية وتعلم التقنيات الحديثة.

    مخيم "آرتيك" حلم الطفولة وأشهر المخيمات

    يعود تأسيس هذا المخيم للعام 1925، وتم تأسيسه من قبل رئيس جمعية الصليب الأحمر الروسية، وينوفي بتروفيتش سولوفيوف، وأول وفد من الأطفال وصل إليه كان في 16 يونيو/ حزيران من نفس العام.

    وكان عبارة عن 4 خيم من القماش ليتم توسيعه لاحقا وتحديدا في العام 1960 على يد المهندس المعماري بولنيسكي.

    وكان في البدا منتجعا صحيا لدول الاتحاد، كما لم يقتصر على الأطفال السوفييت فحسب حيث فتح أبوابه لأطفال الدول الصديقة للاتحاد السوفييتي.

    موقع المخيم على الساحل الجنوبي لشبه جزيرة القرم في غورزوف، ونشاطاته جعلته حلم الطفولة لدى الكثير من الأطفال، ليتعرض المخيم لموجة كبيرة من الأطفال الرغبيين بزيارته، ليمنح لاحقا الأطفال المجتهدين مكافآت بالسفر إليه صيفا بالإضافة للمتميزين بالأعمال الاجتماعية.

    انظر أيضا:

    احتفالات مبهجة وبراقة لطلاب الثانوية تعم أنحاء روسيا
    الكلمات الدلالية:
    عطلة صيفية, طلاب المدارس, الاتحاد السوفيتي, مخيم, الأطفال, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik