Widgets Magazine
19:29 22 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    تمهيد ناري يستبق اقتحام الجيش السوري لمواقع تنظيم جبهة النصرة في ريف حماة، سوريا

    روسيا تثبت ما هو الأهم في الشرق الأوسط

    © Sputnik . Bassel Shartouh
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    اعتبر لقاء أمين مجلس الأمن الروسي ومستشار الأمن القومي الأمريكي في القدس بروفة مناسبة لمحادثات القمة الروسية الأمريكية المرتقبة في نهاية الأسبوع في اليابان.

    وتناول لقاء أمين مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف، ومستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون والذي حضره رئيس مجلس الأمن الإسرائيلي، مناقشة قضايا الشرق الأوسط والقضايا الدولية الملحة.

    إيران

    وأرادت إسرائيل أن يركز الاجتماع الروسي الأمريكي الإسرائيلي الثلاثي على القضية الإيرانية لأسباب مفهومة أبرزها أن إسرائيل تتمنى ألا ترى الإيرانيين في سوريا. ولا تتمكن إسرائيل من تحقيق هذه الأمنية بمساعدة الولايات المتحدة الأمريكية ولذلك تحلم أن تستعين بروسيا لتحقيق هذا الهدف، وهو حلم لا يمكن تحقيقه، كما أشارت إلى ذلك صحيفة "فزغلاد" الروسية.

    وبينما تريد إسرائيل أن "ترحل إيران عن سوريا"، يريد الرئيس الأمريكي ترامب أن يظهر بمظهر "مروّض" إيران. ومن أجل ذلك تعمل الولايات المتحدة على شحن الأجواء حول إيران.

    وتتمنى إسرائيل والولايات المتحدة أن تقف روسيا معهما ضد إيران. ولا يمكن أن تتحقق هذه الأمنية. ذلك أن روسيا تنظر إلى إيران على أنها واحد من حلفائها وشركائها إبان مكافحة الإرهاب الدولي. وقال باتروشيف "إن إيران كانت وتظل حليفنا وشريكنا".

    وعلى العكس من الولايات المتحدة وإسرائيل ترى روسيا ضرورة نزع فتيل التوتر في المنطقة بالوسائل السلمية، مشددة على ضرورة ألا تصبح سوريا "ساحة للمواجهة الجيوسياسية".

    الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وأمين مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف
    © Sputnik . Sergey Guneev
    الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وأمين مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف

    سوريا

    وتنظر روسيا إلى سوريا والعرب كافة على أنهم شركاؤها. وتريد روسيا أن ترى سوريا بلدًا ينعم بالسلام والأمن، وترى أنه من الضروري أن تحافظ سوريا على وحدة وسلامة أراضيها، وتكون دولة سيدة مستقلة.

    ومن أجل تحقيق هذا الهدف تبدي روسيا الاستعداد لمواصلة الحوار مع الولايات المتحدة وإسرائيل.

    وترى روسيا ضرورة تضافر الجهود لدحر الإرهابيين في المنطقة بشكل نهائي.

    وشدد أمين مجلس الأمن الروسي على ضرورة أن يتصدر إحلال السلام في سوريا جدول أعمال الدول المعنية بمكافحة الإرهاب. وتمكن باتروشيف من إثبات أن الأهم هو إحلال السلام في سوريا كما قالت صحيفة "روسيسكايا غازيتا".

    لا مكان للحديث عن صفقة

    وأشارت صحيفة "إزفستيا" إلى أن لقاء كبار مسؤولي روسيا والولايات المتحدة وإسرائيل الأمنيين لم يتناول مناقشة اي صفقة حول سوريا.

    وكانت وسائل الإعلام قد قالت إن واشنطن وتل أبيب ستعرضان صفقة سياسية على روسيا من خلال المقايضة برفع العقوبات عن دمشق مقابل أن تعمل موسكو على تقليل نفوذ إيران في سوريا.

    وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد قال في رد له على سؤال وجهه له أحد المواطنين بشأن إمكانية إبرام "صفقة" بين روسيا والولايات المتحدة وإسرائيل:

    لا نتاجر بحلفائنا ومصالحنا ومبادئنا.

    انظر أيضا:

    باتروشيف عقب اللقاء الثلاثي: روسيا أكدت دعمها لوحدة أراضي سوريا
    الخارجية الروسية: الإجراءات الأمريكية بحق إيران تعتبر تضليلا قاسيا
    طائرة ترعب الجماعات الإرهابية في سوريا وصلت إلى نوفوسيبيرسك
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, تصريحات, لقاء, فلاديمير بوتين, نيكولاي باتروشيف, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik