Widgets Magazine
03:32 17 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    منظومة صواريخ إس-350 فيتياز المضادة للطائرات

    روسيا... مناورة صاروخية "ماكرة"

    © Sputnik . Ramil Sitdikov
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    ستدخل منظومة الدفاع الجوي الجديدة المعروفة باسم "إس-350 فيتياز" الخدمة العسكرية في الجيش الروسي في وقت لاحق من عام 2019.

    ويُتوقع أن تكون أولى دفعات منظومات صواريخ مضادة للطائرت من طراز "إس-350" من نصيب اللواء الـ24 المتواجد حاليًا في سيبيريا في شطر روسيا الآسيوي.

    وقد يندهش المرء من اختيار هذه المنطقة لنشر الصواريخ الجديدة لأن الاعتقاد السائد أن خطر العدوان لا يخيم على هذا الإقليم بالطريقة المباشرة. إلا أن خبراء عسكريين صينين اعتبروا هذا الخيار بمثابة المناورة الماكرة كما قالت دورية "سوهو" الصينية. ذلك أن وضع سلاح خطير مثل منظومة صواريخ "إس-350"  في سيبيريا يمكّن روسيا من نقله إلى أي منطقة تواجه الخطر الحقيقي على جناح السرعة، علما أن نقل منظومة "إس-350"، وهي صغيرة الحجم، عن طريق الجو بواسطة طائرة "إيل-78"، مثلا، أمر سهل حتى في روسيا المترامية الأطراف.

    ويُعتقد أن صواريخ "إس-350" الموجودة في سيبيريا ستوفر الحماية أولاً لشرق وشمال روسيا.

    وفضلا عن ذلك فإن نشر صواريخ "إس-350" في سيبيريا يربك أعداء روسيا لأنهم لا يستطيعون التكهن بالجهة التي ستنقل روسيا وسائط دفاعها الجوي إليها من سيبيريا.

    يذكر أن منظومة "إس-350" تتفوق على شقيقتها الأكبر "إس-300" في الكثير من النواحي، وتستطيع اكتشاف الأهداف الكبيرة على بعد 4 إلى 500 كيلومتر، وبإمكانها اكتشاف الأهداف الصغيرة  على بعد 200 كيلومتر.

    انظر أيضا:

    من هو أول حائز على "إس-350"
    روسيا تنتج وسائط جديدة للدفاع الجوي
    "شتيرن" ترصد تجريب "سلاح يوم القيامة" في روسيا
    الكلمات الدلالية:
    رصد عسكري, منظومات دفاع جوي, صناعة أسلحة, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik