02:31 07 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    منظومة بانتسير الروسية

    لافروف يعلق على الاستهداف الإسرائيلي لدمشق وحمص

    © Sputnik . Michail Fomichev
    روسيا
    انسخ الرابط
    451
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن موسكو تدرس بيانات الضربة الإسرائيلية التي وقعت الليلة الماضية في محيط دمشق، وأكد أن موسكو تدعو لاحترام القوانين الدولية.

    وأكد لافروف: "بلدنا سوف يبني تقييماته على القرارات الحالية لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة".

    وأشار لافروف إلى أهمية احترام وتنفيذ قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، لافتا إلى أن موسكو تعتبرها منطلقا لتقييم أي أفعال تقوم بها أية جهة في المنطقة.

    وكان التلفزيون الحكومي للجمهورية العربية السورية قد نشر لقطات عن الهجوم الصاروخي الذي استهدف سوريا أمس الأحد.

    ووفقًا لوسائل الإعلام السورية، قتل نتيجة الهجوم على أطراف العاصمة، أربعة أشخاص وأصيب أكثر من 20 بجراح بدرجات متفاوتة من الشدة.

    وكانت مصادر مطلعة قد كشفت لوكالة "سبوتنيك" أن العدوان الإسرائيلي الذي تعرضت له الأراضي السورية، الليلة الماضية، شاركت فيه بوارج إسرائيلية من البحر.

    وقالت المصادر "إن الدفاعات الجوية السورية تمكنت من إسقاط الصواريخ التي أطلقتها بوارج إسرائيلية من البحر قبل وصولها إلى أجواء المياه الإقليمية السورية، مشيرة إلى أن صواريخ "إس200" في منظومة الدفاع الجوي السورية أسقطت ستة صواريخ إسرائيلية كانت تستهدف مواقع عسكرية في حمص".

    وتعرضت عدة مناطق سورية بعيد منتصف ليل الأحد لعدوان نفذته طائرات حربية إسرائيلية من الأجواء اللبنانية.

    وقال مصدر عسكري سوري إن "وسائط الدفاع الجوي السورية تصدت لصواريخ معادية أطلقتها طائرات حربية إسرائيلية من الأجواء اللبنانية باتجاه بعض مواقعنا العسكرية في حمص ومحيط دمشق"، ما أسفر عن مقتل عدد من المدنيين بينهم طفل وإصابة آخرين في بلدة صحنايا بريف دمشق الجنوبي.

    انظر أيضا:

    لافروف: ندرس حقائق الغارات الإسرائيلية على دمشق
    لافروف: بحث إقامة منطقة عازلة مع الأخذ في الاعتبار موقف دمشق ومصالح أنقرة
    لافروف: قرار إنشاء منطقة عازلة في سوريا يجب اتخاذه بمشاركة دمشق
    لافروف: الجيش التركي يوجد في إدلب السورية بالاتفاق مع دمشق
    الكلمات الدلالية:
    دمشق, اعتداءات, الحكومة الروسية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik