06:53 12 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    تمثال لمكتشفي جزر الكوريل الروس

    بسبب جزرل كوريل... موسكو تنتقد اليابان وتعترض على تصرفها في قمة العشرين

    © Sputnik . Ekaterina Shtukina
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    صرحت الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، بأن موسكو أعربت لطوكيو عن اعتراضها بسبب نصوص متعلقة بقمة العشرين وردت فيها جزر كوريل على أنها أراض يابانية.

    موسكو — سبوتنيك. وقالت زاخاروفا للصحفيين في هذا الصدد: "يمكنني أن أقول لكم، إنه في الثاني من تموز/ يوليو الجاري، في وزارة الخارجية الروسية تم تسليم دبلوماسي من السفارة اليابانية مذكرة اعتراض على استخدام الجانب الياباني في إطار تغطية قمة العشرين موادا، منها مواد مصورة تظهر فيها جزر كوريل على أنها أراض يابانية".

    وحسب تعبير زاخاروفا، تعد هذه الخطوة سوء استخدام من اليابان لموقعها كدولة مستضيفة لفعاليات قمة العشرين لتعزيز مطالب إقليمية لروسيا، غير مبررة وتتناقض والوثائق التي أعقبت الحرب العالمية الثانية وتتعلق بهذا الشأن.

    يذكر أن العلاقات بين روسيا واليابان لأعوام عديدة طغى عليها عدم وجود معاهدة سلام. وتعتبر اليابان جزر كوريل الجنوبية، وهي جزر، كوناشير وشيكوتان إيتوروب وهابوماي، تابعة لها، وتصر على "عودتها" تحت السيادة اليابانية اعتمادا على المعاهدة الثنائية حول التجارة والحدود لعام 1855. ثم تم في عام 1956 التوقيع على الإعلان المشترك بين الاتحاد السوفييتي واليابان. واعتبر الاتحاد السوفييتي أن هذه المعاهدة مثلت النقطة الأخيرة في هذه العملية. إلا أن اليابان اعتبرت أن هذه الوثيقة تعد جزءا فقط من عملية حل قضية الجزر العامة وأنها لم تتخل عن مطالبتها بشأن عودة جميع الجزر.

    هذا ولم تأت المباحثات التالية إلى نتيجة ما ولم يتم توقيع معاهدة السلام بين روسيا واليابان بعد الحرب العالمية الثانية حتى الآن.

    انظر أيضا:

    اليابان تأمل بإحراز تقدم في المفاوضات مع روسيا
    اليابان: علاقتنا مع روسيا تتحسن بشكل إيجابي كبير
    روسيا ترد على أنباء نشر قوات أجنبية في جزر الكوريل المتنازع عليها مع اليابان
    اليابان تستعد لمباحثات تاريخية مع روسيا بشأن معاهدة السلام
    الكلمات الدلالية:
    جزر كوريل الجنوبية, الحكومة الروسية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik