07:15 GMT27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن نائب وزير الخارجية الروسية، غريغوري كاراسين، اليوم الخميس، أن موسكو تعتبر احتجاز الأمن الأوكراني للناقلة الروسية "نيما" استمرارا للأعمال الاستفزازية لعدد من القوى في كييف.

    وقال كاراسين لوكالة "سبوتنيك": "إنه نبأ سيئ. هناك في كييف من يرغب بقوة في مواصلة استفزازات الـ 25 من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني (حادث اعتراض السفن الحربية الأوكرانية في المياه الإقليمية الروسية بمضيق كيرتش). سندرس بدقة ما حدث".

    هذا واحتجز جهاز الأمن الأوكراني في ميناء "إيزمايل" في مقاطعة أوديسا ناقلة "نيما" الروسية، التي حسب كييف، شاركت بمنع مرور السفن الحربية الأوكرانية في مضيق كيرتش في تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2018.

    وكانت سفن "بيرديانسك"، "نيكوبول" و "ياني كابو" التابعة للبحرية الأوكرانية، قد عبرت، في 25 تشرين الثاني/ نوفمبر المنصرم، الحدود الدولية لروسيا، خلال إبحارها من البحر الأسود إلى مضيق كيرتش. ودخلت منطقة المياه المغلقة مؤقتا،ً في المياه الإقليمية الروسية، ولم تستجب هذه السفن إلى المطالب القانونية للسفن والقوارب التابعة لقوات الأمن الفدرالية الروسية المرافقة لها، بالتوقف على الفور، ما دفع أسطول البحر الأسود الروسي لاحتجازها، ما أثار دعوات من عدة دول لتخفيف التصعيد بالمنطقة وإطلاق سراح البحارة المحتجزين.

    واعتبرت موسكو، حادث مضيق كيرتش، استفزازا واضحا دبرته السلطات الأوكرانية قبيل الانتخابات الرئاسية الأوكرانية التي جرت في آذار/مارس الماضي.

    انظر أيضا:

    الأمن الروسي ينهي التحقيق في قضية البحارة الأوكرانيين المحتجزين بحادثة "كيرتش"
    موسكو تعلق على احتجاز الناقلة الروسية في مضيق كيرتش
    بالفيديو... لحظة احتجاز جهاز الأمن الأوكراني للناقلة الروسية في مضيق كيرتش
    الكلمات الدلالية:
    كييف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook