12:16 GMT28 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أفاد الباحث الرئيسي في مرصد فويكوف الجيوفيزيائي، أندريه كيسيليوف، اليوم الثلاثاء، أن تأثير حرائق الغابات في سيبيريا على المناخ العالمي لا يكاد يذكر.

    موسكو - سبوتنيك. وقال كيسليوف لوكالة "سبوتنيك": "إذا تحدثنا عن الأثر على المناخ، فإن كمية كبيرة من غازات ثاني أكسيد الكربون والميثان تطلق بطبيعة الحال أثناء حرائق الغابات. كما يطلق الميثان في الحرائق لأنه نتاج الاحتراق غير الكامل، وإلى حد كبير، فإن تأثير هذه الحرائق على المناخ ليس كبيراً جداً، لأنه في نهاية المطاف حدث إقليمي كارثي، وعلى الصعيد العالمي، له تأثير ضئيل... وبطبيعة الحال، فإن انبعاثات الغازات كبير، ولكنه ليس كارثياً".

    وأوضح الخبير بأنه "على المستوى المحلي ستتغير القدرة العاكسة لسطح الأرض: فبدلاً من الخلفية الخضراء والغابات، فإن أشعة الشمس سوف "ترتكز" الآن على الأرض المحروقة المظلمة، والتي سوف تمتصها بنشاط أكثر وترتفع درجة الحرارة".

    وأشار كيسيليوف إلى أن الغابات ليست دائما رئات الكوكب وتمتص غاز ثاني أكسيد الكربون، وأن هذه هي صفة الغابات الشابة، أما الغابات القديمة، حيث العديد من الأشجار المتعفنة والجافة، على العكس من ذلك، هي مصدر لثاني أكسيد الكربون.

    ووصلت مساحة حرائق الغابات في روسيا إلى أكثر من 2.7 مليون هكتار، أي بزيادة بنسبة 12 بالمئة مقارنة بالعام الماضي. وتم فرض حالة الطوارئ في أربع أقاليم روسية، من بينها مقاطعة إركوتسك ، إقليم كراسنويارسك وجمهوريتا ساخا - ياقوتيا وبورياتيا.

    انظر أيضا:

    النيابة الروسية: حرائق غابات سيبيريا مفتعلة
    طائرات "تو-142" تصور نتائج إطفاء الحرائق في سيبيريا
    طائرات الدفاع الروسية تخمد حرائق امتدت لـ 70 ألف هكتار في سيبيريا
    طائرات استطلاع روسية تحدد 11 جيبا جديدا لحرائق الغابات في سيبيريا
    روسيا تحدد المسبب للحرائق في سيبيريا
    الكلمات الدلالية:
    حرائق غابات, روسيا, سيبيريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik