Widgets Magazine
09:30 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في لقاء سوتشي، روسيا 14 فبراير/ شباط 2019

    لماذا لا يعترف أردوغان بروسية القرم؟

    © Sputnik . Valeriy Melnikov
    روسيا
    انسخ الرابط
    335
    تابعنا عبر

    قال عالم السياسة في القرم دينيس باتورين إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لا يعترف بروسية شبه جزيرة القرم، لأنه يلعب "اللعبة القديمة" في السعي لتحقيق أهدافه الانتخابية.

    وفي وقت سابق، أعلن أردوغان في مؤتمر صحفي مع رئيس أوكرانيا فلاديمير زيلينسكي أن " تركيا لم ولن تعترف بروسية شبه جزيرة القرم". بدوره قال رئيس حزب "فاتان" التركي دوجو بيرنسك إن على الرئيس التركي الاعتراف بروسية شبه جزيرة القرم إذا كانت أنقرة تعتبر نفسها شريكا استراتيجيا لموسكو.

    وصرح باتورين لوكالة "سبوتنيك" قائلا "إنها لعبة قديمة لأردوغان. إنه لا يعترف بروسية القرم، لكنه يشتري منظومة "إس-400" من روسيا وهو في صراع مع الولايات المتحدة. وهو الآن يسعى إلى تحقيق أهدافه الانتخابية عبر التكلم عن مصالح التتار في القرم... يجب أن لا ننتظر من الرئيس التركي مسارا آخر، حيث سوف يستمر في إجراء خطوات وتصريحات حادة، حتى يكون بعيدا عن جميع مصادر القوة في السياسة الخارجية".

    ووفقا للخبير السياسي، فإن الرئيس التركي يخلق مخاطر سياسية خطيرة لنسفه ولبلاده بسبب سياسته هذه.

    هذا وأصبحت شبه جزيرة "القرم" منطقة روسية بعد الاستفتاء الذي أجري هناك في آذار/مارس 2014، حيث صوت 96.77 بالمئة من الناخبين في شبه جزيرة القرم و 95.6 بالمئة من سكان "سيفاستوبول"، لصالح الانضمام إلى روسيا. وأجرت سلطات القرم هذا الاستفتاء بعد الانقلاب في أوكرانيا في شباط/فبراير 2014.

    ولا تزال أوكرانيا تعتبر شبه جزيرة القرم أرضًا محتلة مؤقتًا. ومن جانبها صرحت قيادة روسيا مرارًا، بأن سكان شبه جزيرة القرم صوتوا بطريقة ديمقراطية ، في امتثال كامل للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، لصالح استعادة الوحدة مع روسيا. ووفقًا للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ، فإن قضية القرم "مغلقة تمامًا.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik